انتعاش مبيعات «الفقع» بحفر الباطن

انتعاش مبيعات «الفقع» بحفر الباطن

الاحد ٢٠ / ٠١ / ٢٠١٩


تزدحم أسواق محافظة حفر الباطن هذه الأيام بالمتسوقين من المواطنين والأشقاء من دول الخليج العربي لشراء "الفقع" أو "الكمأة" الذي تزخر به أرض المحافظة بعد أن أنعم الله عليها بأمطار خير ورحمة أرتوت على إثرها الأرض.


والفقع نبات فطري ينمو بعد هطول الأمطار الموسمية، وهو من ألذ الفطريات الصحراوية، ويعثر عليه بالقرب من نبات "الرقروق" أو ما يعرف لدى عامة الناس "الجريد" حيث يعيش مع تلك النبتة معيشة تكافلية يأخذ منها الماء والأملاح والمواد الغذائية ،مقابل أن يستفيد نبات " الرقروق " من بعض العناصر المعدنية من الفقع والتي لا يجدها في التربة.

وفي المكان المخصص من أمانة حفر الباطن لبيع كميّات الفقع المعروضة، قال البائع صالح السويط " أبو راكان " الذي أوضح أن للفقع عدة أنواع ومنها "الزبيدي" ولونه يميل إلى البياض وحجمه كبير ، والنوع الثاني "الخلاسي" ولونه أحمر وأصغر من النوع الأول وأطعم منه، والنوع الثالث "الهوبر " ويظهر قبل الكمأة وهو دليل على ظهور الفقع قريبًا.

وعن الأسعار أشار أبو راكان إلى أنها تختلف بحسب الحجم والنوع وكثرة الطلب وقلة المعروض، ويبدأ سعر 4 كيلوجرامات من الفقع من 450 ريالًا إلى 1200 ريال تقريبًا، وتتأثر الأسعار بحسب توافد زوار المحافظة من المناطق أو دول الخليج العربي الذين يحرصون على الاستمتاع بتناوله او إهدائه لأقاربهم عند عودتهم لديارهم.
المزيد من المقالات