مؤتمر أبوظبي الأول للمخطوطات يختتم فعالياته

مؤتمر أبوظبي الأول للمخطوطات يختتم فعالياته

الاحد ٢٠ / ٠١ / ٢٠١٩
اختتمت فعاليات مؤتمر أبوظبي الأول للمخطوطات الذي تنظمه دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي تحت عنوان «المخطوطات العربية.. واقع وقضايا» الخميس الماضي، وسلطت الضوء على مستقبل حفظ وفهم التراث وأهم التحديات الذي تواجهه ومبادرة نقله للأجيال، وشهد المؤتمر حضور نخبة من الخبراء والمثقفين من أنحاء العالم.

وقال المدير التنفيذي بالإنابة لقطاع دار الكتب في دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي عبدالله آل علي: إن النجاح الكبير الذي شهده المؤتمر ما هو إلا دلالة على تضافر الجهود الساعية إلى حفظ التراث لأجيال المستقبل، لافتا إلى أن المشاركين أضافوا قيمة معنوية وفكرية كبيرة لجلسات وفعاليات المؤتمر، وساهموا في تعزيز المساعي الرامية إلى حفظ تراث الأمة وتاريخها الموثق وعلمها ودراسة سبل الحفاظ عليها وحمايتها من التلف.


وتناول المؤتمر مشكلات تحقيق النصوص وتحقيق كتب التراث وتحقيق النص المجموع، وتم خلال المؤتمر عرض مجموعة نادرة من المخطوطات وأدوات الكتابة التقليدية، أبرزها مخطوط «الذريعة في مكارم الشريعة» للمؤلف الحسين الأصفهاني، ويرجع إلى القرن 6 الهجري، وديوان المتنبي في القرن 12 الهجري.
المزيد من المقالات
x