اكتمال صفوف الأخضر يبعث التفاؤل لفك شفرة الكمبيوتر الياباني

اكتمال صفوف الأخضر يبعث التفاؤل لفك شفرة الكمبيوتر الياباني

الاحد ٢٠ / ٠١ / ٢٠١٩
رفع الأخضر السعودي درجة استعداده لمباراته المفصلية التي تجمعه بنظيره الياباني ظهر غد الإثنين، والتي وصفها خبراء المستديرة بالقارة الصفراء بالنهائي المبكر للبطولة لاسيما وأنهما حققا سبعة ألقاب في آخر تسع نسخ، منها ثلاثة للأخضر وأربعة للساموراي.

ومن المنتظر أن يستعيد المنتخب خدمات الرباعي عمر هوساوي وياسر الشهراني وسالم الدوسري وعبدالعزيز البيشي، فالأول كان مصابا ولم يشارك في أي مباراة منذ انطلاقة البطولة ولكن مشاركته باتت وشيكة بعد تعافيه من الإصابة، بينما الثاني تعرض لإصابة أثناء مباراة المنتخب الأولى أمام كوريا الشمالية وتغيب بسببها عن مباراتي لبنان وقطر، في حين تغيب الثالث عن المباراة الأخيرة بسبب البطاقة الصفراء الثانية في الوقت الذي فضل فيه المدرب إراحة الرابع في المباراة الماضية بعد ضمان التأهل للدور ثمن النهائي.


وبلا شك فإن عودة الرباعي المتوقعة ومشاركتهم سيكون لها أثر فني كبير على أداء المنتخب ووقع إيجابي على معنويات بقية اللاعبين، خصوصا وأنهم يعتبرون من الأعمدة التي لا يمكن الاستغناء عنها.

وبعد تأهل المنتخب إثر فوزه على لبنان في الجولة الثانية لدور المجموعات لم يعط المدرب الأرجنتيني خوان بيتزي المباراة الأخيرة ضد قطر الحيز الأكبر من الاهتمام بدليل إراحة أكثر من لاعب، وكان تفكيره منصبا على مباراة الدور ثمن النهائي بصرف النظر عمن سيقابل خلاله سواء العراق وصيف المجموعة الرابعة أو اليابان بطل المجموعة السادسة. وقال عقب المباراة الماضية: أحترم كل الفرق المنافسة، ولكن أفكر فقط في المباراة التالية أمام اليابان.

ويقف التاريخ بجانب المنتخب السعودي عندما يتجاوز دور المجموعات، ففي مشاركاته التسع السابقة تجاوز الدور الأول ست مرات وفيها جميعا بلغ النهائي محققا اللقب في ثلاث مناسبات والوصافة في ثلاث مناسبات أخرى، وفي حال تجاوزه منتخب الكمبيوتر الياباني الذي يضم في صفوفه 14 لاعبا محترفا فإنه سيتخطى أصعب عقبة قد تصادفه في طريقه إذا ما وفق في بلوغ النهائي.
المزيد من المقالات
x