الأمم المتحدة: وقود إيران يؤجج حرب اليمن

الأمم المتحدة: وقود إيران يؤجج حرب اليمن

الاحد ٢٠ / ٠١ / ٢٠١٩
اتهمت الأمم المتحدة نظام إيران بتمويل المتمردين الحوثيين بالنفط ما يدر عليهم عائدات تساعدهم على إطالة أمد الحرب.

وذكر تقرير للجنة خبراء في الأمم المتحدة اطلعت عليه «فرانس برس»، أن نفطا يُحمل من مرافئ إيران يدر عائدات ضخمة تسمح للمتمردين الحوثيين بتمويل جهود الحرب ضد الحكومة الشرعية في اليمن.


» وثائق مزورة

وفي سياق التقرير الأممي، قالت لجنة الخبراء: إنها كشفت عددا قليلا من الشركات داخل اليمن وخارجه تعمل كواجهة لهذه العمليات مستخدمة وثائق مزورة تؤكد أن كميات الوقود هي تبرعات.

وأضافت اللجنة في تقريرها الأخير للعام 2018، الذي يقع في 85 صفحة وأرسل إلى مجلس الأمن الدولي، إن الوقود كان لحساب شخص مدرج على لائحة الأمم المتحدة للعقوبات، مشيرة إلى أن العائدات استخدمت لتمويل حرب الحوثيين.

وستثير نتائج التقرير على الأرجح تساؤلات جديدة عن دعم إيران للانقلابيين في الحرب التي دفعت اليمن إلى حافة كارثة إنسانية.

وأشار الخبراء في تقريرهم بعد زيارتهم إلى السعودية لفحص بقايا أسلحة، إلى احتمال وجود علاقة لإيران بالصواريخ التي أطلقها الحوثيون على أراضي المملكة.

» تقرير سابق

وكان الخبراء قد ذكروا في تقرير سابق أنهم يحققون في هبات من الوقود بقيمة ثلاثين مليون دولار، تقدمها إيران شهريا إلى الحوثيين.

وتوصلت الأمم المتحدة إلى وقف لإطلاق النار في الحديدة خلال مفاوضات جرت في السويد الشهر الماضي، فيما واصل الحوثي انتهاكه وخروقاته للهدنة، منفذا مسرحية هزلية وصفها الجنرال الهولندي باتريك كاميرت بغير المقبولة، وتمثلت في إعادة انتشار وهمية وتسليم إدارة ميناء الحديدة من قوات حوثية إلى أخرى حوثية.

يشار إلى أن الناطق الرسمي للجيش اليمني، العميد الركن عبده عبدالله مجلي، أكد أن ميليشيات الحوثي الانقلابية ارتكبت 520 خرقا منذ بدء الهدنة في الحديدة، أدت لاستشهاد 40 مدنيا وجرح 325 آخرين.
المزيد من المقالات
x