الجامعة العربية: سوريا لم تطرد بل علقت عضويتها

الجامعة العربية: سوريا لم تطرد بل علقت عضويتها

السبت ١٩ / ٠١ / ٢٠١٩
أعلن الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية حسام زكي، في مؤتمر صحفي، أمس الجمعة، أن سوريا لم تطرد من جامعة الدول العربية وعودتها حتمية، وما حدث هو تعليق مشاركة الوفود السورية، وإنهاء تعليق المشاركة يتم بالتوافق.

وقال زكي ردا على سؤال أحد الصحفيين، عن عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية: «إننا قلنا في السابق إن عودة سوريا حتمية، وهذه الجملة واضحة لا لبس فيها، لأن ما حدث عام 2011 هو تعليق مشاركة الوفود السورية بالجامعة العربية، بالتالي نقول إن العودة طبيعية لأن سوريا لم تطرد من الجامعة بل حصل لها تعليق، والتعليق تم بالتوافق، وإنهاؤه يتم بالتوافق».


وأوضح الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية أن «الاجتماع الذي سيعقد هو لوزراء الخارجية والاقتصاد والمال، وهذا الاجتماع هو الاجتماع النهائي الذي سينظر فيه إلى البنود ومشاريع القرارات المطروحة؛ تمهيدا لإعدادها بشكل كامل وأخذ ملاحظات جميع الدول في الاعتبار».

وأشار إلى أن «جدول أعمال القمة يشمل أكثر من 27 بندا فيه بنود إجرائية وبنود موضوعية تهم العمل التنموي في الدول العربية».

يذكر أن أعمال القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية بدورتها الرابعة افتتحت في بيروت صباح أمس الجمعة باجتماع مغلق للجنة الوزارية المعنية بالمتابعة والإعداد للقمة في فندق فينيسيا في بيروت.
المزيد من المقالات