الفالح: أرامكو تجري مباحثات لشراء حصة بمشروع روسي للغاز المسال

الشركة تسعى لأن تصبح مساهما كبيرا في المشروع

الفالح: أرامكو تجري مباحثات لشراء حصة بمشروع روسي للغاز المسال

الجمعة ١٨ / ٠١ / ٢٠١٩
قال وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية م.خالد الفالح: إن هنالك مباحثات جدية بشأن شراء «أرامكو» حصة في مشروع الغاز الطبيعي المسال القطبي التابع لـ«نوفاتك» الروسية، مبينا أنه لم يتم بعد الاتفاق على السعر وشروط الصفقة.

وأوضح في تصريحات تلفزيونية، أن أرامكو تسعى لأن تصبح مساهما كبيرا في المشروع، مبينا أنه يأمل بأن يتم التوصل إلى اتفاق خلال العام الجاري 2019.


وأكد أن أرامكو ستصبح مستثمرا مهماً على المستوى العالمي في مجال الغاز الطبيعي المسال، مبيناً أن الشركة تناقش عدة استثمارات في هذا المجال في الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا وأستراليا.

وبين الفالح أن أرامكو اكتشفت احتياطيات ضخمة من الغاز غير التقليدي شرق حقل «الغوار» النفطي في منطقة الأحساء، مشيراً إلى أن الشركة تعمل على تطوير العديد من الحقول التي تم اكتشافها سابقا ولم يتم استغلالها في الإنتاج.

من جهته، قال صندوق الاستثمار المباشر الروسي، إنه يتجه إلى زيادة كبيرة في عدد صفقات الاستثمار مع السعودية.

والتقى رئيس الصندوق السيادي كيريل ديمترييف، بوزير الطاقة خالد الفالح، ومسؤولين سعوديين آخرين في الرياض لمناقشة مشروعات في قطاعات تكرير النفط والبتروكيماويات والكيماويات الغازية وخدمات حقول النفط، بالإضافة إلى مجالات أخرى، وفقا لما ذكره الصندوق في بيان.

وكان الصندوق قال الشهر الماضي، إنه يدرس الاستثمار في مشروع الغاز الطبيعي المسال القطبي التابع لـ «نوفاتك» الروسية مع شركة أرامكو.

وقال ديمترييف: إن التعاون مع السعودية لا يقتصر فقط على خفض إنتاج النفط، لكن أيضاً في الخدمات النفطية والتكنولوجيا المتعلقة بالنفط، إضافة إلى مجالات الغاز المسال والبتروكيماويات.

وأشار إلى أن أرامكو تعتبر شريكاً رائعاً لروسيا خاصة في مجال البتروكيماويات، والذي يعتبر واعداً جداً بالنسبة لنا.

وأضاف: كما ذكر وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، تعاون روسيا مع صندوق الاستثمارات العامة السعودي مستمر في مجالات عدة، إذ لدينا استثمارات مع الصندوق بعضها في شركات المعدات والتي لديها انكشاف على 40% من الأسواق.

وقال رئيس صندوق الاستثمار المباشر الروسي أيضاً: أجرينا لقاءات عدة خلال زيارتنا هذه للسعودية، أبرزها كان مع شركة أرامكو ووزير الطاقة السعودي، ونتطلع إلى إجراء لقاء مع شركة معادن ونأمل التعاون مع السعودية في مجالات الأسمدة والتكنولوجيا.
المزيد من المقالات
x