خارطة طريق للتميز الإعلامي والتربوي بتعليم الشرقية

خارطة طريق للتميز الإعلامي والتربوي بتعليم الشرقية

الجمعة ١٨ / ٠١ / ٢٠١٩
أطلقت إدارة العلاقات العامة والإعلام بتعليم الشرقية أمس ورشة عمل استهدفت 300 منسق إعلامي بمدارس المنطقة بقطاعيها البنين والبنات بعنوان «توثيقنا طريقنا إلى التميز الإعلامي».

وتأتي الورشة في إطار توجيه تعليم الشرقية سهم بوصلتها الإعلامية لاستكشاف طريق طويل مليء بالتحديات بغية الوصول لخارطة عمل تحمل مضامين تربوية وتعليمية تنشد من خلالها خلق فكر نير متزن تزرع بذوره اليوم لتجني حصاده في مستقبل الغد القريب، لمواكبة تطلعات الوزارة في تركيز الجهود من خلال الاهتمام بما يحدث داخل المدرسة.


وأشار مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام بتعليم الشرقية سعيد الباحص، إلى حزمة مضامين تستهدف الوصول إلى هدف محوري يرتكز على دعائم أساسية ويتمثل في حقيقة صناعة الوعي من خلال بناء رسالة إعلامية مؤثرة للتعبير عن حقيقة المجتمع الأصيل ومراحل التغيير والتطوير التي يشهدها ويلمسها في كافة الجوانب والتي ستفضي إلى تحقيق عناصر الرؤية الوطنية الطموحة المرتكزة على ثلاثة محاور رئيسة وهي: وطن طموح واقتصاد مزدهر ومجتمع حيوي.

وتضمنت الورشة التي عقدت في قاعة الأمير محمد بن فهد بمبنى الإدارة الرئيسي بالدمام وللجانب النسائي بقاعة المعرفة بمبنى الخدمات المساندة، حزمة محاور وأوراق عمل بدأتها مشرف العلاقات العامة والإعلام ثريا العيسى باستعراض مهام وملامح الخطة الإعلامية المناطة بالمنسقين الإعلاميين ومنها: الوقوف على وسائل الخطة المدرسية من خلال: المحاضرات الثقافية والعلمية كذلك المشاركة في بوابة الشرقية، وصولا للقاءات التربوية والإذاعة المدرسية والمناسبات العامة، فضلا عن إدارة حسابات المدرسة في وسائل التواصل الاجتماعي، تلتها مشاركة عبدالله السالم في تقديم لمحة حول صناعة السنابات الجذابة والهادفة على صعيد الميدان التعليمي، كذلك مشاركة باسم بزرون في تقديم قالب نوعي لكتابة تغريدات تربوية فعالة، واختتمت الفعاليات بجملة نصائح لتصحيح المسار عند الشروع في كتابة المحتوى الإعلامي لتحقيق الهدف المنشود.
المزيد من المقالات
x