صائدات المحار

صائدات المحار

الخميس ١٧ / ٠١ / ٢٠١٩
لوحة للفنان الأمريكي جون سنجر سارجنت عام 1878م، تعتبر اللوحة نقطة تحوّل كبرى في حياة سارجنت الفنية، فعندما عرضها في صالون باريس استقبلت بالكثير من الحفاوة والتقدير، وهي تصوّر منظرا في قرية كانكال بمقاطعة بريتاني الفرنسية، التي ارتبطت منذ القدم بحياة البحر واشتهرت بمينائها وشواطئها الجميلة، وفي اللوحة نرى مجموعة من النساء يرتدين ملابسهن التقليدية، ويحملن السلال وهنّ في طريقهن إلى الشاطئ، وفوق تبدو السماء وقد امتلأت بالغيوم، التي انعكست ظلالها على تجمعّات المياه الصغيرة في الأسفل، ومن الواضح أن الفنّان رسم هذا الجزء من اللوحة بطريقة مرهفة ولا تخلو من شاعرية، لدرجة أن الناظر يمكن أن يلمس بيديه لزوجة الماء ورطوبة الرمل في هذه الصورة البديعة، التي امتزج فيها اللون والضوء.
المزيد من المقالات
x