ابتعاث 100 شاب وشابة لدراسة «الفرنسية» وتعزيز السياحة في العلا

50 ألف فرنسي يؤدون الحج والعمرة سنويا

ابتعاث 100 شاب وشابة لدراسة «الفرنسية» وتعزيز السياحة في العلا

الخميس ١٧ / ٠١ / ٢٠١٩
أوضح القنصل العام للجمهورية الفرنسية في جدة مصطفى مهراج لـ«اليوم» أن المملكة تستقبل سنويا 50 ألف حاج ومعتمر فرنسي، مثمنا دورها في توفير الخدمات المتميزة لزوار وحجاج بيت الله الحرام والمسجد النبوي.

وأثنى القنصل الفرنسي على المشاريع الكبيرة والعملاقة التي شهدتها المشاعر المقدسة والتي ساهمت بشكل كبير في نجاح الحج العام الماضي والتيسير على الحجاج لأداء ركنهم الخامس ممتدحا النجاح الكبير لمواسم الحج الماضية وسرعة ودقة تفويج الحجاج.


وقال خلال لقاء وفد من القنصلية الفرنسية مع رئيس وأعضاء الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة أمس إن بلاده تقدر جهود المملكة العربية السعودية في مكافحة الإرهاب، ودورها الفاعل في حل الأزمات السياسية في منطقة الشرق الأوسط خاصة وفي العالم بشكل عام، مؤكدا أن العلاقات بين البلدين تتعدى الجوانب السياسية إلى الاقتصاد والتجارة والتنمية بشكل عام.

وأشار مهراج إلى ابتعاث 100 شاب وشابة من منطقة العلا التاريخية لدراسة اللغة الفرنسية ومهارات تعزيز التعامل في القطاع السياحي بالمنطقة، وذلك ضمن العلاقات المتطورة بين السعودية وفرنسا، داعيا إلى تطوير التعاون مع غرفة مكة المكرمة بافتتاح مركز خاص لتقديم خدمة التسهيلات التجارية والتأشيرات.

وبين أن عدد التأشيرات الصادرة من القنصلية وصل إلى 62 ألف تأشيرة سنويا، فيما وصل عدد طلبات التأشيرات الممنوعة إلى 0.5% فقط، مما يشير إلى حجم التسهيلات التي تقدمها القنصلية لطالبي الدخول إلى فرنسا.
المزيد من المقالات