مجلس الأمن يدين الهجوم الإرهابي في نيروبي

مجلس الأمن يدين الهجوم الإرهابي في نيروبي

الأربعاء ١٦ / ٠١ / ٢٠١٩
أدان أعضاء مجلس الأمن الدولي بأشد العبارات، الهجوم الإرهابي الذي وقع في العاصمة الكينية نيروبي أمس الثلاثاء، وأدى إلى سقوط عديد من الضحايا.

وقدّم الأعضاء تعازيهم الحارة، معربين عن تعاطفهم مع الضحايا وأسرهم وشعب وحكومة كينيا، مبدين تمنياتهم بالشفاء العاجل للمصابين.


وأشاد الأعضاء بدور كينيا في محاربة الإرهاب، وخاصة ما تقوم به في بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال (أميسوم) لمكافحة حركة الشباب الإرهابية.

وأكد أعضاء مجلس الأمن الدولي أن الإرهاب بكل أشكاله وصوره يمثّل واحداً من أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين.

وشدد الأعضاء على الحاجة لتقديم مرتكبي ومنظمي وممولي وداعمي تلك الأعمال الإرهابية المستنكرة إلى العدالة، حاثّين كل الدول على التعاون بشكل فعال مع حكومة كينيا والسلطات المعنية بهذا الشأن.

وكان مسلحون قد هاجموا مجمعاً يضم فندقاً في منطقة "ويست لاندس" بالعاصمة نيروبي، مما أدى إلى مقتل 14 شخصا، وفق الأنباء التي أفادت بأن حركة الشباب قد أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم.
المزيد من المقالات
x