الجيش الألماني يكشف جاسوسا إيرانيا بصفوفه

الجيش الألماني يكشف جاسوسا إيرانيا بصفوفه

الأربعاء ١٦ / ٠١ / ٢٠١٩
أعلن الادعاء العام الاتحادي بألمانيا، أمس الثلاثاء، أنه يجري تحقيقات ضد جاسوس مشتبه فيه بالجيش الألماني لصالح هيئة استخبارات إيرانية. وأضاف الادعاء العام بمقره في مدينة كارلسروه: إنه تم إلقاء القبض على الرجل، موضحا أنه كان قد تم إصدار أمر اعتقال ضد المواطن الألماني- الأفغاني 50 عاما يوم 6 ديسمبر الماضي. وبحسب الادعاء، فإن الرجل متهم بالعمل لصالح هيئة استخبارات إيرانية وأنه أمدها بمعلومات.

وأضاف الادعاء: إن الرجل عمل منقحا لغويا ومستشارا ثقافيا بالجيش الألماني، لافتا إلى أنه من المقرر عرضه على قاضي التحقيقات المختص بالمحكمة الاتحادية. وكان موقع «شبيجل أونلاين» الألماني الإخباري ذكر أنباء عن ذلك في وقت سابق. وبحسب الموقع، كان يمتلك الرجل إمكانية الوصول «لمعلومات حساسة بشأن الاستعانة بالقوات في أفغانستان مثلا».


من جهة أخرى، قال وزير الاتصالات الإيراني: إن محاولة إيران وضع قمر صناعي في مداره، في تحد لتحذيرات أمريكية، فشلت الثلاثاء لأن الصاروخ الذي يحمل القمر الصناعي لم يصل للسرعة المطلوبة. وكانت السلطات في واشنطن حذرت نظام طهران هذا الشهر، من إطلاق ثلاثة صواريخ تعتزم إرسالها إلى الفضاء، قائلة: إنها تنتهك قرار مجلس الأمن الدولي لأنها تستخدم تكنولوجيا الصواريخ الباليستية. وتخشى الولايات المتحدة من استخدام تكنولوجيا الصواريخ الباليستية بعيدة المدى اللازمة لإيصال الأقمار الصناعية إلى مداراتها في إطلاق رؤوس حربية.
المزيد من المقالات
x