هموم الإنسانية في العرض المسرحي «نساء بلا ملامح»

هموم الإنسانية في العرض المسرحي «نساء بلا ملامح»

الأربعاء ١٦ / ٠١ / ٢٠١٩
أكد صناع العرض المسرحي «نساء بلا ملامح»، التي تشارك به الأردن في مهرجان المسرح العربي خلال أمسية أقيمت على هامش المهرجان، أنهم يعملون في الأردن بحرية كاملة وأنهم يفتخرون بعدم وجود رقابة تحجب روح الإبداع والفن. وقال المخرج الأردني إياد شطناوي: إن عرض «نساء بلا ملامح» الذي قدم ضمن عروض مهرجان المسرح العربي، يعبر عن هموم إنسانية شاملة، وواقع معاش، تقرأ الواقع العربي من جانبه السياسي.

فيما قال مؤلف النص العراقي عبدالأمير الشمخي: إنه كتب النص بعد مغادرته العراق وبالتحديد عام 1996، وأنه سعد كثيرا لمشاهدة نصه في أكثر من قطر عربي، وأضاف الشمخي: إن نص «نساء بلا ملامح» تمت ترجمته إلى الإنجليزية، وأن هناك محاولة لتقديمه مع فرقة كندية ويقوم هو نفسه بإخراجها. من جهته، قال بطل العمل الفنان والدراماتورج علي عليان: العام الماضي قرأت أكثر من 20 نصا، وكعادتي وعادة الفرقة نظل نبحث عن نص يستفز وعينا المسرحي، إلى أن عثرت على «نساء بلا ملامح». وتابع عليان: تجاربنا في الفرقة لا نقدمها من باب الترويج لأفكار معينة أو زرعها في أذهان الجمهور، إنما نقدمها لتحفيز فكر ووعي الجمهور، نحن فقط نطرح الأسئلة لنقيم جدلا بيننا وبين جمهور العروض، وكذلك بين عناصر العرض المسرحي بعضها البعض. فيما أكد نقيب الفنانين الأردنيين حسين الخطيب، أن العرض تم اختياره للمشاركة من بين عشرة عروض أخرى تقدمت للمشاركة، مشيرا إلى أن العرض عند تقديمه في الأردن قدم صورة مسرحية جميلة، تستحق الاهتمام من جمهور المهرجان.
المزيد من المقالات
x