كميات الغاز المكتشفة تؤهل المملكة لإنشاء مركز عالمي للطاقة

الفالح منوها بخفض الإصلاحات للاستهلاك المحلي للبنزين والكهرباء:

كميات الغاز المكتشفة تؤهل المملكة لإنشاء مركز عالمي للطاقة

الأربعاء ١٦ / ٠١ / ٢٠١٩
أكد وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية م. خالد الفالح، اكتشاف الكثير من الغاز، وأن المملكة ستعمل خلال العقد القادم على إنشاء مركز عالمي للطاقة بقدرات عالية، وكشف عن محادثات سعودية جارية مع الإمارات وعمان لمد شبكة غاز إقليمية، وذلك في تصريحات له أمس لدى مشاركته في أعمال أسبوع أبو ظبي للاستدامة.

» تلبية الطلب المحلي


وأشار إلى أن أرامكو تسعى لتطوير موارد الغاز في المملكة؛ لتلبية الحاجات المحلية مع احتمال التصدير في المستقبل.

وأكد م. الفالح أن الطلب المحلي على البنزين والكهرباء انخفض بعد إصلاحات في سعر الطاقة المحلي، متوقعا تراجع الاستهلاك المحلي للطاقة ما بين 1.5 - 2 مليون برميل يوميا من المكافئ النفطي بحلول 2030 نتيجة للإصلاحات.

» توقعات سوق النفط

وأعرب م. خالد الفالح عن تفاؤله بشأن توقعات سوق النفط بعد تخفيض الدول المنتجة الإنتاج لاحتواء تراجع الأسعار، كما أعرب عن ثقته من عودة ظروف السوق إلى طبيعتها في الأسابيع القليلة القادمة، وقال: أنا واثق أن تأثير القرار الذي اتخذناه بخفض الإنتاج سيكون قويا للغاية، وذلك في تصريحات له أمس على هامش أعمال أسبوع أبو ظبي للاستدامة.

» قوة الطلب العالمي

وأشار م. الفالح إلى أن الطلب العالمي على النفط مازال قويا وأنه لا يتوقع تأثيرا من توترات التجارة الأمريكية الصينية، مضيفا: «إن الاقتصاد العالمي قوي بما يكفي، لا يساورني قلق بالغ، إذا حدث تباطؤ، فسيكون فاترا وضحلا ووجيزا.. العوامل الأساسية للطلب على النفط قوية بما يكفي وسوق النفط لن تتأثر، على صعيد المعروض، نحن متيقظون لأخذ الإجراء الملائم إذا تأثر الطلب».

» مشاريع الطاقة المتجددة

وأشار م. الفالح إلى أن المملكة تخطط لطرح مناقصات لما لا يقل عن 12 مشروعا للطاقة المتجددة هذا العام، في إطار مسعى لأكبر مُصدر في العالم للنفط لتنويع مزيج الطاقة لديه، وقال إنها «ستحفز المستثمر، ونشاط التصنيع والتطوير في كامل سلسلة القيمة». ونوه بأن المملكة تهدف إلى تطوير طاقة متجددة بقدرة نحو 60 جيجاوات في السنوات العشر القادمة، بما في ذلك 40 جيجاوات من الكهرباء المولدة من الطاقة الشمسية، وثلاثة جيجاوات من طاقة الرياح.

وقال: «على مدى السنوات العشر القادمة، سينتهي فعليا حرق السوائل في منشآت المرافق لدينا، فيما ستنمو حصة إنتاج الكهرباء من الغاز من نحو 50% حاليا إلى 70% تقريبا، والذي سيكون أعلى معدل بين دول مجموعة العشرين».

وأشار إلى أن وزارة الطاقة ستعمل مع صندوق الثروة السيادي للمملكة، صندوق الاستثمارات العامة، في مسعاه لتطوير قدرات توليد الكهرباء من الطاقة المتجددة.

وقال «صندوق الاستثمارات العامة وشركاؤه المختارون سيطورون 70% من إجمالي قدرات الطاقة المتجددة مع هدف تسريع توطين قدرتنا التصنيعية»، مضيفا أن الوزارة ستطرح مناقصات للنسبة المتبقية البالغة 30%.

وقال الفالح إن أرامكو كشفت المزيد من موارد الغاز في المملكة وإنها ستعكف على تطوير احتياطيات الغاز غير التقليدي في شرق حقل الغوار، ويشير الغاز غير التقليدي إلى احتياطيات تتطلب طرق استخراج متقدمة مثل تلك المستخدمة في قطاع الغاز الصخري.

» بحث احتياجات اليابان

من جانب آخر، اجتمع م. الفالح مع وزير الاقتصاد والتجارة الياباني هيروشيغي سيكو أمس الأول في عاصمة الإمارات أبوظبي وبحث معه أمن الطاقة، وصرح عقب الاجتماع بأنهما ناقشا سبل تلبية المملكة للحاجات البترولية لليابان.
المزيد من المقالات
x