42 مدرسة بالشرقية تخوض الاختبارات الدولية

42 مدرسة بالشرقية تخوض الاختبارات الدولية

الأربعاء ١٦ / ٠١ / ٢٠١٩
تبدأ الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية المشاركة في عملية قياس مستوى التقدم في التحصيل الدراسي في مادتي الرياضيات والعلوم للصف الرابع الابتدائي والثاني المتوسط وذلك من خلال خوض عدد من طلاب 42 مدرسة في مضمار الاختبارات الدولية المزمع تنفيذها في ٢-٦/ ٨/ ١٤٤٠ هـ، ويأتي ذلك تزامنا مع الدراسة التي تعمل عليها منظمة IEA وتشترك في إعدادها عدة دول وفي مقدمتها المملكة، والرامية في مجملها لتقديم معلومات دقيقة حول عناصر العملية التعليمية فيما يخص: المنهج، الطالب، المعلم، وصولا للمدرسة.

وأكد مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور ناصر الشلعان، حرص المملكة ممثلة في وزارة التعليم للمشاركة في نجاح هذا المشروع الدولي، وذلك من منطلق تأثيره الكبير في إصلاح وتطوير الجهود المبذولة لرفع مستوى تعليم الرياضيات والعلوم في العالم، حيث إنه يلبي حاجة جمع البيانات اللازمة للتحكم في عملية التطوير من جهة، وتحسين السياسات الهادفة لتقييم وتوجيه الإستراتيجيات التعليمية الجديدة من جهة أخرى، كما لفت الشلعان أنظار أولياء الأمور وأبنائه الطلبة، بأن هذه الدراسة الدولية تكمن أهميتها في الحصول على بيانات شاملة ومقارنة دولية عن المفاهيم والمواقف التي تعلمها الطلاب في مادتي العلوم والرياضيات في الصفين الرابع الابتدائي والثاني المتوسط، والقدرة على قياس مدى التقدم في تعليم وتعلم الرياضيات والعلوم بالمقارنة مع الدول الأخرى في نفس الوقت، ومتابعة المؤثرات النسبية للتعليم والتعلم في الصف الرابع الابتدائي ومقارنتها مع تلك المؤثرات في الصف الثاني المتوسط، حيث إن مجموعة التلاميذ الذين يتم اختيارهم في الصف الرابع في دورة ما يتم اختبارهم في الصف الثاني المتوسط حيث تجرى هذه الاختبارات كل أربع سنوات وذلك بغرض الوصول إلى أهم وأفضل الوسائل المؤدية إلى تعليم أفضل عبر مقارنة نتائج الاختبارات لدينا مع نتائج الدول الأخرى.
المزيد من المقالات