أمير نجران يرعى حفل تخرج الكليات التقنية

أمير نجران يرعى حفل تخرج الكليات التقنية

الثلاثاء ١٥ / ٠١ / ٢٠١٩
رعى صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد،أمير منطقة نجران اليوم حفل تخريج 1637 متدرباً ومتدربة من الكليات التقنية والمعاهد الصناعية الثانوية بالمنطقة،بحضور معالي محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد بن فهد الفهيد،وذلك بقاعة الأمير مشعل بالكلية.

وأفتتح سمو أمير المنطقة، لدى وصوله مقر الحفل المعرض التقني المصاحب للفعاليات ،وأطلع سموه،على ما يحتويه من أقسام ومشاريع تمثل وحدات التدريب التقني بالمنطقة،كما دشن سموه برنامج الصيانة التطوعية،وشهد توقيع اتفاقية شركة بين الإدارة العامة للتدريب التقني والمهني والغرفة التجارية الصناعية بنجران ، بهدف توفير بيئة تقنية ومهنية جاذبة للموهوبين، وتأمين وظائف للخريجين والخريجات في القطاع السياحي، إضافة إلى تعزيز اتفاقية الشراكة المجتمعية بين الإدارة العامة للتدريب التقني والمهني والجمعية الخيرية للخدمات الاجتماعية بالمنطقة،الرامية إلى تقديم خدمات الصيانة منازل ذوي الدخل المحدود من الأسر المستهدفة من الجمعيات الخيرية من قبل المتدربين.


وأقيم حفل خطابي بهذه المناسبة ،بدأ بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى مدير عام التدريب التقني والمهني بالمنطقة، سعيد بن أحمد آل جبار، كلمة أكد فيها تقديم المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني العديد من المبادرات،التي تتماشى مع تحقيق رؤية المملكة 2030 ،مشدداً خلالها على أهمية تعزيز النمط الذهني عن العمل التقني والمهني ، للنهوض برسالة التدريب الكفؤ لنيل العمل المجزي، وهو ما تعول عليه المؤسسة في خططها وبرامجها المطورة حديثاً، لتتواءم مع خطة التحول الوطني، ولتلتقي مع رؤية المملكة 2030، معبرًا عن بالغ تقديره لسمو أمير منطقة نجران على رعايته الحفل ودعمه المستمر لوحدات التدريب التقني والمهني بالمنطقة وتشجيعه للمتدربين والمتدربات.

تلا ذلك استعراض مسيرة الخريجين من جميع أقسام وحدات التدريب المهني والمعاهد الصناعية بالمنطقة،عقب ذلك كرم أمير منطقة نجران الخريجين والخريجات المتفوقين،كما كرم سموه الجهات الحكومية والخاصة المشاركة والداعمة للفعاليات،كما التقطت سموه صورة جماعية مع الخريجين.

وأعرب سمو أمير منطقة نجران، عن سعادته وابتهاجه بتخريج أكثر من 1600 متدرب ومتدربة من الكليات التقنية والمعاهد الصناعية بالمنطقة، لينضموا إلى سوق العمل للمساهمة مع إخوانهم في بناء مستقل وطنهم المشرق.
المزيد من المقالات
x