مطالب ليبية بقطع العلاقات مع لبنان بعد «إهانة العلم»

مطالب ليبية بقطع العلاقات مع لبنان بعد «إهانة العلم»

الثلاثاء ١٥ / ٠١ / ٢٠١٩
استنكر المجلس الأعلى للدولة في ليبيا إهانة حركة أمل اللبنانية لعلم ليبيا بمقر القمة العربية الاقتصادية المزمع عقدها في بيروت، مطالبا وزارة الخارجية بتجميد العلاقات الدبلوماسية.

وتداولت وسائل التواصل الاجتماعي صورا ومقاطع فيديو تظهر عناصر يقال إنها تنتمي لحركة «أمل»، نزعت علم ليبيا من موقع انعقاد القمة العربية الاقتصادية والتنموية في بيروت​​​.


وقال المجلس الأعلى الليبي في بيان: «إن المجلس يستغرب هذه الحادثة التي يدعي فاعلوها اعتراضهم على أفعال النظام السابق التي نرفضها جميعا، ويطالب المجلس، الخارجية الليبية بتجميد العلاقات الدبلوماسية بين ليبيا ولبنان، كما يطالب جامعة الدول العربية بموقف واضح من هذه الواقعة، واستبعاد لبنان من أي حدث عربي إلى حين تحمل السلطات اللبنانية لمسؤولياتها والالتزام بالأعراف الدبلوماسية واتخاذ إجراءات رادعة لضمان عدم تكرار مثل هذه التصرفات».

يشار إلى أن العاصمة اللبنانية بيروت تستعد لانعقاد القمة الاقتصادية التنموية العربية خلال الفترة من 18 وحتى 20 يناير الجاري.

وكان المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى في لبنان قد أعلن يوم الجمعة، عن رفضه دعوة ليبيا للمشاركة في القمة الاقتصادية العربية التي تستضيفها بيروت، وذلك احتجاجا على رفض السلطات الليبية التعاون في التحقيق بشأن اختفاء رجل الدين موسى الصدر في ليبيا نهاية السبعينيات من القرن الماضي، خلال عهد العقيد الراحل معمر القذافي.
المزيد من المقالات