أبرق الكبريت تنتظر فصولا مدرسية.. و«التعليم» تبرر

لا تنطبق الشروط لقلة الأعداد

أبرق الكبريت تنتظر فصولا مدرسية.. و«التعليم» تبرر

الاثنين ١٤ / ٠١ / ٢٠١٩
مع استئناف الدراسة بالفصل الثاني، لا تزال معاناة طلاب وطالبات أبرق الكبريت مستمرة؛ جراء غياب الفصول المتوسطة والثانوية وتكبدهم عناء التوجه لمدارس أخرى في المناطق المجاورة بالرغم مما تشكله طرق السفر من مخاطر وحوادث وظروف الأجواء المتقلبة بين العواصف الرملية والضباب، وكان الأمل يحدو أولياء أمور بافتتاح فصول متوسطة وثانوية لأبنائهم وبناتهم في أبرق الكبريت؛ تقديرا للحاجة الملحة بافتتاح هذه الفصول، وتوافر المباني المدرسية الحكومية المهيأة لاستيعاب هذه الفصول، وأن يتم استثناؤهم من بعض القرارات التي تنص على أعداد معينة لافتتاح هذه الفصول، وإمكانية بحث أي حلول من شأنها تحقيق ما يتطلعون إليه بافتتاح الفصول وقصر خطى التنقل اليومي إلى الخفجي أو السعيرة أو غيرهما من المناطق التي تتوفر فيها مدارس متوسطة وثانوية إلا أن إدارة التعليم بالشرقية اعتذرت.

وأكد أولياء أمور أن مطالباتهم مستمرة وسبق أن تم الرفع لإدارة تعليم الشرقية وإحاطتها بما يترتب على خروج أبنائهم بشكل يومي من البلدة وتعرضهم لمخاطر الطرق والحوادث، متأملين أن تجد المدارس البعيدة ما يكون ملبيا لاحتياج أبنائهم وبناتهم من الطلاب والطالبات، الذين تدفعهم الرغبة باستكمال تعليمهم المتوسط والثانوي في ظروف مناسبة من الاستقرار وتوافر الإمكانات من الأبنية الحكومية التي أنشأتها وزارة التعليم لخدمة العملية التعليمية بكافة مراحلها ومع ذلك لا تزال محدودة المراحل الابتدائية في أبرق الكبريت.


«اليوم» نقلت معاناة أهالي أبرق الكبريت إلى الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية، وأوضح متحدثها الرسمي سعيد الباحص أن مركز أبرق الكبريت لا تنطبق عليه ضوابط افتتاح مرحلة متوسطة، مبينا أن ذلك يعود لقلة أعداد الطلاب والطالبات.
المزيد من المقالات
x