10 مليارات دولار الطرح المرجح لسندات «أرامكو»

الفالح مشيرا إلى تحديد قيمته خلال أسابيع:

10 مليارات دولار الطرح المرجح لسندات «أرامكو»

الاثنين ١٤ / ٠١ / ٢٠١٩
كشف وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، م. خالد الفالح، أن «أرامكو» ستصدر سندات من المرجح أن تكون دون نطاق العشرة مليارات دولار، وأن الشركة ستقرر خلال الأسابيع القليلة القادمة بشأن حجم السندات المقترحة لتمويل الاستحواذ على «الشركة السعودية للصناعات الأساسية «سابك»، وذلك خلال كلمة ألقاها أمس في منتدى المجلس الأطلسي بأبوظبي.

» توازن سوق النفط


وتطرق م. الفالح في كلمته إلى وضع أسواق النفط وقال: إنها على الطريق السليم وستعود للتوازن بسرعة، وأن المنتجين مستعدون لعمل المزيد عند الحاجة.

وأضاف: إننا ننظر لما وراء البيانات الأسبوعية وسلوك المضاربين الأشبه بسلوك القطيع، ما زلت مقتنعا بأننا نسير على الطريق السليم، وأن السوق النفطية ستعود سريعا للتوازن. وإذا وجدنا أن هناك حاجة لعمل المزيد فسنفعل بالاتفاق مع الشركاء في أوبك ومن خارجها، حيث التعاون ضروري أيضا.

وقال: لا أرى حاجة إلى اجتماع استثنائي لمنظمة البلدان المصدرة للبترول قبل أبريل المقبل.

» تراجع إنتاج «أوبك»

ونوه إلى أن المملكة تخطت ما التزمت به وقلصت الإنتاج والصادرات، وذلك في إشارة إلى أن مصادر ثانوية أظهرت أن إنتاج أوبك في ديسمبر الماضي تراجع بالفعل بما يزيد على 600 ألف برميل يوميا عما كان عليه في نوفمبر 2018م.

وأكد على أن المملكة ستبقى على سياستها بوجود طاقة نفطية احتياطية لتحقيق الاستقرار في سوق النفط العالمية.

وأشار إلى أن الطلب على النفط مازال قويا، وقال: كل ما نحتاج للقيام به هو الحد من نطاق التقلب في أسعار النفط.

وشدد على أن النفط الصخري الأمريكي لن يؤدي إلى كساد السوق بشكل دائم.

» رفع نسبة المرأة العاملة

وتطرق م. الفالح في كلمته إلى رفع مشاركة المرأة في سوق العمل وقال: نجحت المملكة في زيادة معدلات مشاركة المرأة في الأنشطة العامة والاقتصادية، وأن عدد النساء السعوديات العاملات في القطاع الخاص ارتفع بنسبة 130% خلال السنوات الأربع الماضية، بما نسبته 30% من مجموع العاملين في القطاع الخاص.

وأضاف: بدأنا في المملكة اليوم الانتقال إلى مرحلة تحقيق أفكار رؤية 2030 على أرض الواقع في عدة مجالات، مثل برنامج تطوير الصناعة الوطنية، وبرنامج تطوير القطاع المالي، وبرنامج تحقيق التوازن المالي مع زيادة الإيرادات غير النفطية. وأكد أن رؤية 2030 ركزت بشكل كبير على العنصر البشري، وتم إطلاق برنامج لتنمية القدرات البشرية مؤخرا؛ يركز على جودة التعليم ورفع كفاءات الشباب السعودي، وتحسين قدراتهم التنافسية في إطار الاقتصاد القائم على المعرفة.
المزيد من المقالات
x