الائتلاف السوري يرحب بإنهاء الوجود الإيراني

الائتلاف السوري يرحب بإنهاء الوجود الإيراني

الاثنين ١٤ / ٠١ / ٢٠١٩
رحب رئيس دائرة العلاقات الخارجية للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، عبدالأحد اسطيفو، بإعلان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في كلمته بالجامعة الأمريكية في القاهرة، عن ضرورة التصدي لأجندة نظام الملالي، والحد من طموحاته القاتلة في الشرق الأوسط عامة وسوريا خاصة من خلال السعي لطرد الميليشيات الإيرانية، التي شاركت قوات الأسد في قتل المدنيين في عموم البلاد.

وأشار اسطيفو إلى أن طرد الميليشيات الإيرانية من سوريا خطوة مهمة لإزاحة أبرز الفاعلين، الذين أوغلوا بدماء السوريين إلى جانب قوات بشار الأسد، مؤكداً أن هذا الأمر لا يتم إلا من خلال قيام التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة بدوره في محاربة الإرهاب بكل أشكاله، ودعم قوى الثورة المحلية في مواجهة التمدد الإيراني، والاستمرار في الضغط الدولي لدعم الاحتجاجات المدنية وتشديد العقوبات والعزلة السياسية على نظام الملالي. وكان وزير الخارجية بومبيو قد أعلن أن بلاده ستواصل العمل مع شركائها لطرد آخر جندي إيراني منها، والعمل من خلال المسار السياسي الذي تقوده الأمم المتحدة، مؤكداً أنه لن تكون هناك مساعدات من الولايات المتحدة لإعادة إعمار المناطق السورية، التي يسيطر عليها الأسد حتى تنسحب إيران وقواتها بالوكالة، وحتى يشهد المجتمع الدولي تقدما لا رجعة فيه باتجاه الحل السياسي.
المزيد من المقالات
x