«الألعاب الإلكترونية» مرض العصر

«الألعاب الإلكترونية» مرض العصر

الاحد ١٣ / ٠١ / ٢٠١٩
أدرجت منظمة الصحة العالمية الاضطراب الناجم عن الألعاب الإلكترونية على قائمتها للمشاكل الصحية المزمنة، وهو قرار من المنتظر أن تصادق عليه الحكومات في مايو، وله آثار محتملة على سياسات الرعاية الصحية. وقال رئيس جمعية البرمجيات الترفيهية ستانلي لوي: نأمل في أن نتمكن عبر الحوار المستمر من مساعدة منظمة الصحة العالمية، ونتطلع لمزيد من الحوار والدراسة قبل اتخاذ رأي نهائي بشأن أي تصنيف للألعاب الإلكترونية. وتعرّف منظمة الصحة العالمية هذا الاضطراب بأنه استحواذ الألعاب الإلكترونية على حياة الناس لمدة عام أو أكثر على حساب الأنشطة الأخرى، ومواصلة ممارسة اللعب أو زيادة ممارسته برغم ما يخلفه من عواقب سلبية.

ومن المتوقع أن تبدأ حكومات الدول الأعضاء في منظمة الصحة العالمية تقديم تقارير عن الاضطراب الناجم عن ألعاب الفيديو اعتبارا من عام 2022، ليفتح ذلك المجال أمام المنظمة لمتابعته.
المزيد من المقالات
x