مجموعة «دراجتي» التطوعية قطعت 40 كيلو مترا إلى كورنيش الدمام

مجموعة «دراجتي» التطوعية قطعت 40 كيلو مترا إلى كورنيش الدمام

الاحد ١٣ / ٠١ / ٢٠١٩
أطلقت مجموعة دراجتي التطوعية الأربعاء مبادرة تمرين «دراجتي الشرقية» على رتم متوسط السرعة، لمسافة 40 كيلو مترا إلى كورنيش الدمام، والتي تهدف إلى تعزيز الصحة الرياضية للفرد.

وقال قائد الفريق عبدالرحمن الشهراني: نظراً لأن المجتمع فيما مضى كان يحمل صورة نمطية سلبية عن رياضة الدراجات الهوائية فقد قرر مجموعة من محبي رياضة الدراجة الهوائية في أوائل عام 2014 تغيير هذه الصورة النمطية السلبية من خلال إنشاء مجموعة تطوعية أطلقوا عليها مجموعة دراج تهدف إلى نشر ثقافة استخدام الدراجة الهوائية في المجتمع للصحة والمتعة والتنقل.


وذكر الشهراني أنه خلال عام ٢٠١٨ فقط تمكن أعضاء المجموعة من قطع مسافة بالدراجات الهوائية تقدر بـ ٨٨٨،٨٣٠ كم وهي مسافة تساوي ٢٢ دورة كاملة حول الكرة الأرضية، مشيرا إلى أن المجموعة شاركت في أكثر من 80 فعالية ومعرضا بهدف نشر الثقافة، ويبلغ عدد المنضمين إلى المجموعة حالياً ١٣٢٥ عضو وتستهدف استقطاب حوالي ٥٨٠ عضوا جديدا خلال عام ٢٠١٩.

وأضاف: إن مجموعة دراج تدعو جميع أفراد المجتمع إلى الانضمام إلى مجموعة دراج لينعم أفراد المجتمع بالصحة، كما أن المجموعة تأخذ بيد الدراج الجديد ابتداء من اختياره لنوع ومقاس الدراجة المناسبة، مروراً بالطريقة الصحيحة لاستخدامها والطريقة الآمنة لقيادة الدراجة الهوائية على الطرقات ولا يتوقف دور المجموعة هنا بل إن المجموعة تواصل الدعم للدراج طيلة تواجده بالمجموعة.

وأوضح أحد قائدي فرق التطوعية حسن الكاف، أن الدراجة تعتبر صديقة البيئة حيث إنها تستخدم الطاقة الحركية الجسدية بدلاً من استهلاك الوقود، والدراجة مفيدة أيضاً للحفاظ على الأموال وأوفر من استخدام السيارات حيث إنها لا تحتاج للوقود، مشير إلى أن فوائد الدراجة هي الحفاظ على الصحة العامة وارتفاع مستوى اللياقة وتخفيف الوزن والقضاء على السمنة كما أنها تعطي شعورا بالسعادة.

يذكر أن المجموعة تم إنشاؤها في يناير ٢٠١٤ ومنذ ذلك الوقت أقامت أكثر من ١٥٠٠ نشاط رياضي جماعي بمعدل ٦ أنشطة رياضية أسبوعياً موزعة على ٤ مدن الدمام والخبر والظهران والجبيل، ومجموعة دراج هي "مجموعة تطوعية اجتماعية رياضية تهدف إلى نشر ثقافة استخدام الدراجة الهوائية في المجتمع للصحة والمتعة والتنقل"
المزيد من المقالات
x