خرج الأخضر من مباراة كوريا الشمالية بعدة مكاسب، سيبني عليها الأرجنتيني بيتزي في بقية مباريات البطولة، فهو سيسعى لاستثمار الحالة التي عليها اللاعبون الآن من ارتفاع الروح المعنوية لديهم وحماسهم لإسعاد الشعب السعودي الملتف حولهم، ليجني ثمارا جديدة أمام منتخب لبنان اليوم، ليضمن استمرار حالة الدعم التي يحظى بها من جميع السعوديين.

الأخضر حقق الأهم في ضربة البداية بتحقيق فوز مهم ليبث الطمأنينة لدى جماهيره، لكن بقي تحقيق الأهم في مباراة اليوم بحصد الفوز الثاني تواليا، لحسم التأهل مبكرا لتعزيز ثقة الجماهير، ومن ثم ننتقل لمرحلة أخرى بالتفكير في المنافسة على اللقب، لكن الأهم من كل ذلك هو الفوز اليوم.