«نيمار الخليج».. يعزف «السامبا»

سالم الدوسري يعزز قيادته للأخضر في «الآسيوية» بأداء رائع

«نيمار الخليج».. يعزف «السامبا»

السبت ١٢ / ٠١ / ٢٠١٩
أظهر قائد الأخضر سالم الدوسري شخصيته وحسن قيادته للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم، خلال المباراة الأولى في بطولة كأس أمم آسيا 2019 والمقامة حاليا في الإمارات، حيث استطاع برفقة زملائه في الأخضر الفوز برباعية نارية على منتخب كوريا الشمالية في استهلالية المشوار بالمجموعة الخامسة، وارتدى الدوسري شارة القيادة في أول اختبار له ككابتن للصقور، فكان الجميع عند الموعد في انطلاقة قوية للمنتخب طمأنت جماهير الأخضر وأرسل عدة رسائل في بريد المنافسين بالبطولة بأن كبير آسيا عائد بقوة ومرشح فوق العادة للعب أدوار كبيرة في الآسيوية 2019.

» القائد الشجاع


المدربون العالميون في مرات كثيرة يفضلون إشارة القائد للاعب المؤثر داخل الملعب، ولا يقتصر الأمر على الأقدمية العمرية للاعبين، فاختار المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي سالم لكي يكون رمزا وموجها للاعبين داخل المستطيل الأخضر، فأظهر سالم حسن قيادة في أول المشوار أمام الكوري الجنوبي بتوجيهاته ونصحه لزملائه ومساهمته في الفوز، وأحرز هدفا خاصا من أهدافه الحاسمة، حيث تلاعب بالدفاع الكوري قبل أن يرسل كرته الذكية، التي عانقت الشباك وكانت بمثابة رصاصة الرحمة للكوريين.

» طموح الآسيوية

عقب الانتصار العريض على منتخب كوريا الشمالية وتصدر المجموعة، ارتفعت الآمال من قبل رياضيي المملكة بأن يذهب المنتخب بعيدا في بطولة الإمارات هذه المرة واستعادة مجد الأخضر السعودي في القارة الصفراء، التي حقق خلالها 3 ألقاب جعل المنتخب في مصاف المنتخبات الآسيوية.

ويضاف للبداية المثالية للمنتخب تمتع لاعبيه بأعمار صغيرة تجعل من طموحه لتحقيق لقب البطولة أمرا حتميا، فإن رفقاء الدوسري سيبذلون جهدهم إلى إعادة ماضي الأخضر إلى عهده.

» نيمار الخليج

عندما تألق سالم الدوسري برفقة الهلال تعاقد معه نادي فياريال الإسباني على سبيل الإعارة 2018/‏1/‏31 - 2018/‏5/‏19 في إطار المشروع التطويري المتفق عليه بين الاتحادين السعودي والإسباني لكرة القدم وهيئة الرياضة السعودية، تحدث العديد من الصحف البرازيلية والإسبانية عن أدائه ولعبه في الهلال، وقالت صحيفة «رسلتدوس» البرازيلية: إنّ اللاعب هو «نيمار» الخليج، فيما امتدحه موقع «جول» العالمي في نسخته الإسبانية، وقال عنه إنّه لؤلؤةٌ من الكرة السعودية في انتظار اكتشافها أوروبيًا.

وبالرغم من قصر فترة الإعارة إلا أن سالم الدوسري أخذ جرعة معنوية وفنية كبيرة جراء الحراك والاحتكاك، الذي حدث له مع «الغواصات الصفراء» ومشاركته مع نجوم الليجا الإسبانية.

فترة تواجده القصيرة في الدوري الإسباني فتحت آفاق ابن الـ 27 ربيعا على معنى الاحتراف الحقيقي في كرة القدم وجعلت منه أكثرا نضجا، فكان عند الموعد مع رفقائه في مونديال روسيا 2018.

» إنصاف «الآسيوي»

اختار الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، سالم الدوسري، نجم المنتخب السعودي، رجلا لمباراة الأخضر أمام كوريا الشمالية، ضمن منافسات كأس آسيا.

وساهم الدوسري في الفوز العريض للأخضر السعودي برباعية نظيفة على كوريا الشمالية.

وقدم الدوسري مستوى مميزا، وصنع الفارق الهجومي الكبير، بتسجيله هدفا رائعا، وتهديده الدائم للمرمى الكوري على مدار فترات اللقاء.

» سالم المونديالي

قاد الأدء المتميز، الذي ظهر عليه لاعب خط الوسط سالم الدوسري، خلال مشاركته في المباريات الثلاث مع المنتخب السعودي في بطولة كأس العالم 2018 المقامة بروسيا، إلى دخول قائمة أفضل 50 لاعباً في المونديال الروسي بحسب موقع «power rankings». وجاء ترتيب سالم الدوسري الحادي والثلاثين على قائمة الأفضل في كأس العالم.

وظهر سالم الدوسري بشكل أكثر من رائع خلال لقاء الجولة الثالثة، الذي جمع الأخضر السعودي بالمنتخب المصري، وكادت المباراة تنتهي بالتعادل 1 /‏ 1، لكن الدوسري الذي كان أبرز لاعبي المنتخب السعودي في المونديال قال كلمته في الوقت القاتل، لينتزع الأخضر فوزه الثالث في العرس العالمي ويحصد النقطة الحادية عشرة في خامس مشاركة بالمونديال.

ونجح سالم الدوسري في تسجيل هدف التفوق في اللحظات الأخيرة من عمر اللقاء، معلنا عن الانتصار الأول للصقور الخضر منذ 24 عاما، وبالتحديد منذ الانتصار، الذي تحقق للجيل الذهبي للكرة السعودية في مونديال أمريكا صيف العام 1994م.

» خدمة المنتخب

أكد اللاعب سالم الدوسري نجم المنتخب السعودي عقب فوز الأخضر على كوريا الشمالية، أنه لا فرق بين اللاعب الأساسي والاحتياطي والكل جاهز لخدمة المنتخب، وقال: «نحن كلاعبين نثق في إمكاناتنا كلاعبين ومَنْ يلعب سيؤدي الدور المطلوب منه».

وقدم الدوسري الفوز العريض هدية للجماهير السعودية، التي حضرت وآزرتهم، وقال: «هذا أقل شيء يمكن أن نقدمه لجماهيرنا، التي ننتظر دعمها ومؤازرتها لنا بكثافة في المباريات المقبلة».

» خبرة المواعيد

يرى بعض المراقبين أن بداية الأخضر القوية مؤشر جيد في البطولة الآسيوية، إلا أن هذ الفوز يجب ألا ينسي الجميع أن البطولة ما زالت في البدايات وأن القادم سيكون أصعب، عقب دخول المنتخبات ذات الكعب العالي في أدوار خروج المهزوم، مما يطلب من لاعبي الأخضر الارتقاء بالطموح حسب أدوار البطولة، فهل يسخّر الدوسري كل خبرته مع زملائه في المنتخب في تخطي عقبة البدايات والوصول للمراحل النهائية من كأس آسيا 2019؟
المزيد من المقالات
x