جوجل إيرث يكتشف أحداثا مثيرة للدهشة

جوجل إيرث يكتشف أحداثا مثيرة للدهشة

«برنامج خرائطي وجغرافي معلوماتي يرسم خريطة للأرض عن طريق تركيب الصور التي تم الحصول عليها من الأقمار الصناعية، والتصوير الجوي، ونظم المعلومات الجغرافية ثلاثية الأبعاد الخاصة بالكرة الأرضية»

منذ نشأته عام 2005م، وحتى الآن ولايزال هذا البرنامج الخرائطي يبهرنا بالكثير مما يتجاوز حد رؤية تفاصيل الكرة الأرضية، حيث توصل إلى عدد لا بأس به من الاكتشافات المذهلة وغير المتوقعة.

» اسم الجلالة

أحد إبداعات مزارع سعودي من منطقة الجوف، أنه قام بتصميم لوحة رائعة بمزرعته بواسطة الأشجار حيث يظهر اسم الجلالة والرسول صلى الله عليه وسلم، كما استخدم مئات الأشجار ليشكل بها اسم الجوف بوضوح، فيراها المستخدمون لجوجل إيرث حول العالم.

» جزيرة القلب

تقع هذه الجزيرة ذات شكل القلب في البحر الأدرياتيكي بالقرب من كرواتيا، وهي مأهولة بالسكان وتسمى جزيرة جلاسينجاك، والغريب أن مالك الجزيرة نفسه لم يكن يعرف كيف تبدو إلا عندما تلقى آلاف الطلبات من الأزواج للبقاء فيها ليوم واحد على الأقل.

» الشفاه في السودان

تكونت هذه الشفاه بفعل الكثبان الرملية في صحراء دارفور في السودان، وانعكاس الأشعة الشمسية يظهرها وكأنها وردية لتعكس انطباعا رائعا عند رؤيتها.

» وجه إنسان

هذا التكوين الغريب يقع في كندا، حيث تشكل الجبال وجه إنسان، تستطيع تمييز ملامحه بسهولة مع غطاء رأس يشبه ما يلبسه الهنود الحمر، كما يمكن تمييز ما يشبه سماعات الأذن مع خيطها المتدلي على جانب الوجه.

» جريمة قتل

اشتركت خرائط جوجل في اكتشاف جريمة قتل، حيث التقط البرنامج صورا لإحدى البحیرات البولندیة، والتي أظهرت آثار دماء على البحيرة، مما یشیر إلى حدوث عملیة قتل في تلك المنطقة، ونشرت الصور تحت عنوان «جريمة قتل»، وقررت قوات الشرطة أن تذهب للمكان الذي كشفه «جوجل إیرث» وتأكدوا أنها بالفعل جريمة قتل.

» الأرنب الوردي

هذه الصورة التقطها جوجل إيرث لأرنب وردي عملاق في إيطاليا، والذي تم رسمه بواسطة مجموعة من الفنانين، وطبقا للإحصائيات المحلية فهذا الأرنب بطول 200 قدم.

» أوبرا وينفري

أقدم أحد المزارعين، من سكان ولاية أريزونا الأمريكية، على رسم صورة للمذيعة أوبرا وينفري في حقل من حقوله على مساحة 10 قراريط، وكتب في أعلى الصورة أريزونا - أوبرا.

» الدوامة الغامضة

للوهلة الأولى، قد يظن من يكتشف هذه الدوامة الغريبة في الصحراء المصرية عبر خرائط غوغل أنها مهبط لمركبة فضائيّة، أو مدخل إلى عالم آخر، ولكن الحقيقة أن هذا المكان لا يمت بأي صلة لمواضيع غرائب الفضاء أو غيرها، فهو ليس سوى عمل فني بيئي ينال إعجاب السياح منذ إنشائه عام 1997م، وهو عبارة عن مشروع من أفكار ثلاثة فنانين من اليونان يسمى «تنفس الصحراء»، وقد استغرق العمل به عدة أشهر في الأجواء الصيفية الحارقة في شرق جمهورية مصر، وجاء اختيار مواد البناء ليتناغم مع الإيقاعات الفطرية التي تفرضها الصحراء، مثل كثبان الرمال المخروطية التي يشكلها هبوب الرياح، كما تم وضع مرآة صغيرة على رأس كل مخروط رملي لتمثل ظاهرة السراب.