مركز تاريخ مكة المكرمة يخدم الإرث الحضاري الإسلامي للعاصمة المقدسة

بعد مرور 10 أعوام على إنشائه وإصدار أكثر من 20 بحثا

مركز تاريخ مكة المكرمة يخدم الإرث الحضاري الإسلامي للعاصمة المقدسة

السبت ١٢ / ٠١ / ٢٠١٩
ينطلق مركز تاريخ مكة المكرمة إلى جميع أصقاع الأرض على مدى السنين والعصور، مرتبطا بالإرث الحضاري الإسلامي منذ صدور قرار دارة الملك عبدالعزيز بإنشائه في الثاني من شهر مارس للعام 2008م لتوثيق تاريخ مكة المكرمة والمشاعر المقدسة في شتى جوانب الحياة الدينية والعلمية والاجتماعية والعمرانية وغيرها، استشعارا من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - بضرورة وجود مركز علمي يعمل على توثيق هذا الإرث الهام الذي يتجسد معه الماضي والحاضر والمستقبل للعاصمة المقدسة.

» خدمة التاريخ


وأوضح مدير مركز تاريخ مكة المكرمة، د. فواز بن علي الدهاس، أن المركز الذي تتمثل رؤيته في خدمة تاريخ مكة المكرمة ومصادره المتنوعة وفق الأساليب العلمية المعتمدة بما يلائم مكانة المدينة المقدسة وأهميتها وتاريخها العريق يتطلع إلى أن يحقق من خلال برامجه وأنشطته المحافظة على مصادر تاريخ المنطقة، لافتا إلى إخراج المركز لأكثر من 20 بحثا علميا، بالإضافة إلى الندوات والمحاضرات والملتقيات واستقبال البحوث والدراسات من جميع الجامعات سواء من داخل المملكة أو خارجها، بما يعود على تاريخ مكة المكرمة بالإثراء والتوثيق.

» جمع المصادر

وأشار إلى مساهمة المركز في موسوعة الحرمين الشريفين وأطلس السيرة النبوية، إلى جانب مناقشة جوانب التاريخ المكي العريق مع الحرص على توسيع الشراكات العلمية مع الجهات المختلفة، كما يركز من خلال أهدافه على جمع مصادر تاريخ مكة المكرمة في جميع العصور من المؤلفات والكتابات والمخطوطات والدراسات والوثائق والصور والخرائط والروايات المكتوبة والشفوية والمقالات والأفلام المرئية وإعداد الدراسات والمؤلفات عن مكة المكرمة وجوانب الحياة فيها قديما وحديثا، مع تحقيق المخطوطات غير المنشورة في تاريخ مكة المكرمة وفق المنهج العلمي المتبع ونشرها.

» دعم الباحثين

ويدعم المركز الباحثين في أنحاء المملكة وغيرها من دول العالم لخدمة تاريخ مكة المكرمة وإصدار الدوريات العلمية المحكمة وغير المحكمة باللغة العربية وغيرها من اللغات، كما تم إنشاء بوابة تقنية للمعلومات عن مكة المكرمة بعدة لغات لخدمة المهتمين والباحثين ولإقامة المعارض المتخصصة في تاريخها بالتعاون مع المراكز والمؤسسات المماثلة.
المزيد من المقالات