شارك مكتب العمل في محافظة القطيف في حملة الثقافة العمالية بعنوان «اعمل بوعي»، التي أعلنت عنها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وذلك من خلال إطلاقه ركناً توعوياً في أحد المجمعات التجارية على مدى 11 يوماً.

واستقبل الركن خلال حملته أكثر من 9 آلاف زائر من مختلف الجنسيات، حيث تم تسجيل أبرز الاستفسارات والمقترحات والشكاوى، إضافة إلى توزيع مطويات بخمس لغات لإيصال رسالة الوزارة فيما يتعلق بالثقافة العمالية.

وأكد مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية، عبدالرحمن المقبل، أن التواصل المباشر مع العملاء والمستفيدين له الأثر الكبير في ترسيخ قوانين ونظام العمل، وإزالة أي لبس قد يقع فيه مالك المنشأة أو الموظف.

من جانبه، أوضح مساعد مدير عام فرع لقطاع العمل، محمد الأطرش، أن حملة «اعمل بوعي» ستستمر لثلاثة أشهر ينتقل خلالها الركن إلى محافظات ومجمعات مختلفة، الذي يهدف لإيصال رسالة الوزارة للجمهور بشكل مباشر، لاسيما وأن الحوار مع المستفيد يضعنا على احتياجه في مجال الثقافة العمالية، الأمر الذي ينعكس إيجاباً ويقلص عدد المخالفات التي تُضبط في الميدان، كما لم تستثن الحملة جانب العمالة المنزلية، حقوقها وواجباتها.

وأكد مدير مكتب العمل بمحافظة القطيف عبدالكريم آل طه على أهمية التواصل مع المستفيد، معبراً عن ثقته في أن يتولى مكتب عمل القطيف العمل على انطلاقة الحملة، ويتولى المتابعة، والرصد والتوثيق، إضافة إلى إرشاد وتوجيه المستفيد والرد على الاستفسارات الكثيرة التي وردت الركن التوعوي التعريفي.