أعربت الحكومة البريطانية عن قلقها العميق تجاه استهداف موظفي الإغاثة في سوريا.

وعبر وزير شؤون الشرق الأوسط البريطاني ألستر بيرت، في بيان اليوم، عن قلق بلاده العميق بعد ورود أنباء عن اختطاف وقتل موظف إغاثة في مدينة إدلب السورية، مذكراً بأن أعمال الإغاثة الإنسانية تشكل حبل نجاة لآلاف المواطنين السوريين.

ودعا المسؤول البريطاني جميع أطراف النزاع في سوريا إلى إحترام القانون الإنساني الدولي والسماح لمنظمات الإغاثة بالعمل بلا عراقيل.