الفوز على الكنجارو يمهد طريق النشامى للقب

الأردنيون في السعودية عبر «اليوم»:

الفوز على الكنجارو يمهد طريق النشامى للقب

الخميس ١٠ / ٠١ / ٢٠١٩
تفاعل الكثير مع الانتصار الكبير الذي حققه منتخب النشامى الأردني على نظيره منتخب الكنجارو الأسترالي بهدف دون مقابل، في افتتاح منافسات المجموعة الثانية من البطولة الآسيوية، حيث ساهم ذلك الانتصار في وضع المنتخب الأردني على قمة الترتيب، وهو الأمر الذي أسعد كافة الجماهير الأردنية خاصة والعربية عامة.. جريدة «اليوم» التقت عددا من الأشقاء الأردنيين المقيمين في السعودية وأخذت آراءهم وانطباعاتهم حول المستوى الكبير أمام منتخب أستراليا، ومدى قدرة منتخب النشامى في المنافسة على لقب البطولة، وبعض النقاط المتعلقة بالبطولة الآسيوية.

البداية كانت مع زياد قديسات، الذي تحدث قائلا: أنا ما زلت متفائلا كثيرا بتحقيق منتخب النشامى لنتائج مميزة في قادم الجولات، ونحن نثق بهمة هؤلاء الأبطال للوصول أكثر في هذه البطولة، ونحن لدينا أغنية نرددها في الأردن وهي (كيف الهمة.. الهمة عالية)، وبإذن الله هذه الهمة ستنقل نجوم منتخبنا للأمام لنحتفل جميعا داخل وخارج الأردن بإنجاز أردني كبير.


فيما أوضح مجدي الزمر: أن عنصر الشباب في هذه المرحلة، التي يمر بها منتخب الأردن هو الطاغي على عنصر الخبرة، وبإذن الله هذا العنصر الحماسي سيكون هو عنصر التفوق، ونحن بمجرد أننا تمكنا من اجتياز عقبة أستراليا فأتوقع حظوظنا أصبحت أكبر من أي وقت مضى.

بدوره، أكد محمد قديسات: طموحنا الآن أصبح بلوغ الدور نصف النهائي من البطولة، كون لنا تجارب سابقة مع دور الثمانية في بطولتين، وربما أستطيع أن ألخص مشكلة منتخبنا فقط في أنها تتمثل في الهفوات الدفاعية، خصوصا عندما يلعب منتخبنا تحت الضغط كما حدث في مواجهة أستراليا، لذلك أكثر ما أخشاه على المنتخب الأردني هو من المنتخب الأردني نفسه.

بينما أبدى أمين العقول تفاؤلا كبيرا عقب الفوز على منتخب أستراليا، مؤكدا أن البطولة ليست سهلة بلا أدنى شك، والمنتخب الأسترالي حتى إن خسر من المتوقع أنه لن يتنازل بسهولة عن الخروج من الدور الأول خصوصا تبقى له مباراتان، ومن المتوقع أن يحدث فيهما أشياء كثيرة، لكن ما يهمنا هو أن النشامى يمضون قدما في هذه البطولة.
المزيد من المقالات
x