عاجل

معارض سوري: استقرار بلادنا برحيل الاحتلال الإيراني

معارض سوري: استقرار بلادنا برحيل الاحتلال الإيراني

أكد مؤسس الجيش الحر، العقيد رياض الأسعد أن هناك مقاومة شعبية ستنطلق ضد الاحتلال الإيراني والقوات الأجنبية الموجودة على الأراضي السورية. وقال الأسعد لـ «اليوم»: «لن نرضى مهما كانت الأسباب، ولن يكون هناك استقرار في سوريا، حتى تنجلي عصابة بشار والاحتلال الإيراني».

وأضاف: «نحن قادرون على إدارة هذا البلد، ولكن التدخلات الإيرانية في سوريا منعت سقوط بشار الأسد». وطالب الأسعد بعودة مقعد سوريا في الجامعة العربية للشعب السوري بعد غياب دام 7 سنوات، ورفض أن يعود المقعد لعصابة بشار الأسد لفقدانها القرار والسيادة في سوريا، وذلك لأن القرار المطلق أصبح في يد الاحتلال الإيراني. وتساءل الأسعد: «كيف للدول العربية بعد أن وقفت مع الشعب السوري ضد هذه العصابة أن تعيد لها شرعيتها»، مضيفا: «نتمنى من الإخوة العرب ألا يضيفوا نظاما (ساقط) شرعيا باعتراف كل دول العالم». وعبر العقيد الأسعد عن قلق كل السوريين من عودة المقعد في الجامعة العربية لبشار الأسد، مبينا: «نحن السوريين نقع تحت الاحتلال ونطالب كل الدول العربية أن تساعدنا لإجلاء الاحتلال الإيراني الذي يرتكب المجازر بحق الشعب السوري، مشددا على أنه ينبغي للدول العربية ألا تسمح لهذه العصابة المجرمة التي أتت بالإيرانيين وميليشياتهم ويعيدوهم إلى مقعد هو أساسا من حق الشعب السوري».
المزيد من المقالات
x