سنذهب بعيدا يا آسيا

سنذهب بعيدا يا آسيا

الخميس ١٠ / ٠١ / ٢٠١٩
رغم انقسام الشارع الرياضي داخليا بسبب بعض القرارات التي أثارت الجدل بين الجماهير مما سبب تصاعدا في حدة النقاش بينهم، كان الحس الوطني عاليا جدا مع اقتراب المنتخب من أول استحقاق له في البطولة الأكثر أهمية والتي يطمع فيها كل الفرق الآسيوية، حتى رأينا الوطنية في أبهى صورة وتعالت الأصوات دعما وتحفيزا لصقورنا الأبطال من خلال بعث الكثير من الرسائل وعبر مختلف الوسائل المتاحة للجماهير والإعلاميين على حد سواء، نجوم الأخضر لم يتأخروا عن رد التحية بأحسن منها من خلال فوز عريض وبمستوى كبير ومبهر لكل من تابع مباراتنا أمام المنتخب الكوري الشمالي برباعية ولا أروع وثلاث نقاط تضعنا بإذن الله في طريق استعادة اللقب المفقود منذ زمن.

لا شك أن استشعار اللاعبين للمسؤولية الملقاة على عاتقهم في إسعاد وطن انعكس وبجمالية رائعة في المستطيل الأخضر، رغم الإصابات واستبعاد بعض اللاعبين في وقت حرج جدا إلا أن ما قدمه الفريق يبين قوة الإعداد واستعداد الجميع لتمثيل الوطن بأحسن حال.


مازال الطريق طويلا وصعبا رغم البداية القوية والفوز العريض، نحن بحاجة للهدوء الإعلامي الذي سينعكس على الشارع الرياضي بشكل عام ومنه سينعكس تحفيز كبير جدا على اللاعبين لمواصلة تقديم ما يسعد الجماهير والتقدم بثبات نحو تحقيق كأس البطولة رغم صعوبة المهمة.

نستطيع القول إن الجهازين الفني والإداري نجحا بامتياز في تهيئة الصقور من جميع النواحي الفنية والنفسية وهذا ما شاهده الجميع في المباراة الأولى للمنتخب.

-المباراة القادمة تأكيد على الرغبة المشروعة للذهاب بعيدا.

-رغم الإصابات، الفريق لديه احتياط لا يقل أهمية عن الأساسيين.

-كنا نتمنى وكما هي العادة تواجد جميع روابط المشجعين من كل الأندية لدعم المنتخب.

-البطولة تشهد مفاجآت ستستمر مع تقدم البطولة.

-تطور كبير شهدته العديد من الفرق الآسيوية التي كانت محطة تحصيل نقاط لباقي الفرق.

@Khaled5Saba
المزيد من المقالات
x