مغربل: مراعاة الجوانب التراثية والعمرانية

مغربل: مراعاة الجوانب التراثية والعمرانية

الأربعاء ٠٩ / ٠١ / ٢٠١٩
من جانبه أكد رئيس بلدية محافظة القطيف المهندس زياد مغربل أن هذا المشروع التنموي الهام الذي نفذته أمانة المنطقة الشرقية وبإشراف بلدية محافظة القطيف يحظى بالدعم والمتابعة من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، وكذلك متابعة وتوجيه ودعم من وزير الشؤون البلدية والقروية، وإشراف ومتابعة مباشرة من قبل أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد الجبير، وذلك لمواكبة التطور العمراني في المنطقة الشرقية واللحاق بركب التنمية التي تشهدها كافة مدن ومحافظات المنطقة تنفيذا لتوجيهات القيادة الرشيدة حفظها الله، حرصا منهم على تلبية احتياجات المواطنين وتنفيذ المشاريع التنموية لهم وفق أحدث الدراسات التصميمية التي تراعي الجوانب التراثية والعمرانية والخدمية وتقديم كافة الخدمات لهذه المشاريع حتى تواكب مسيرة التنمية مع باقي المناطق.

وأشار إلى أن المشروع راعى 3 مميزات تتضمن العناصر المعمارية التي تميزت بها المنطقة وتميز بها الموقع وسط العوامية، ومن تلك العناصر الأبراج والمحافظة عليها لأنها قديمة، والعيون التي كانت موجودة كعناصر أساسية روعي فيها الجانب المعماري، إضافة إلى هوية المباني التي أخذت في الاعتبار. مشددا على أن المشروع يعد نقلة نوعية لبلدة العوامية؛ كونه يوفر خدمات قوية ومتنوعة سيشهدها الجميع في المستقبل.
المزيد من المقالات
x