متفائلون بلاعبي «الأرز» والمواجهة السعودية هي الأصعب

اللبنانيون في المنطقة الشرقية لـ اليوم:

متفائلون بلاعبي «الأرز» والمواجهة السعودية هي الأصعب

الأربعاء ٠٩ / ٠١ / ٢٠١٩
يتفاءل اللبنانيون كثيرا بظهور منتخب بلادهم بصورة مختلفة وبثوب جديد هذه المرة من خلال المحفل الآسيوي في الإمارات، وذلك بعد غياب أكثر من ثمانية عشر عاما عن البطولة الآسيوية منذ آخر مشاركة عام 2000م التي أقيمت في العاصمة اللبنانية بيروت وتوج بلقبها منتخب اليابان.

«اليوم» زارت أحد الأماكن التي يتواجد بها عدد من الجماهير اللبنانية بالمنطقة الشرقية وسجلت انطباعهم حول مشاركة منتخب الأرز في المحفل الآسيوي، ومدى تفاؤلهم بهذا الجيل، وحول توقعاتهم بمن سيحسم اللقب الاسيوي أخيرا.


في البداية تحدث أيمن حمود قائلا: يعود منتخب لبنان للمشاركة مجددا بعد غياب طويل عن هذه البطولة، وهذا بحد ذاته إنجاز كونك تتأهل من التصفيات التمهيدية إلى النهائيات الاسيوية في ظل ظروف صعبة عاشها لبنان سواء على المستوى الاقتصادي أو السياسي، لكننا نتفاءل بهذه المجموعة وهذه الأسماء المميزة لتحقيق إنجاز كبير في هذه البطولة.

من جهته، أوضح عباس عيسى أن منتخب لبنان الحالي يملك الموهبة وهو قادر على صناعة الفرق على أرضية الملعب بالرغم من فارق الإمكانيات مقارنة بالمنتخبين السعودي والقطري، لكن نحن نردد بأن المستحيل ليس لبنانيا، ودليل ذلك ما قدمه نادي العهد وكذلك نادي النجمة سواء من خلال البطولة الآسيوية أو العربية، وبإذن الله يسعدون الجمهور اللبناني كافة.

بينما وصف محمد الساحلي مواجهة المنتخب اللبناني وشقيقه السعودي بأنها مواجهة من العيار الثقيل، منوها بأن المنتخب السعودي يتفوق على المنتخب اللبناني من ناحية الإمكانيات، لكن هذا لا يمنع أن المنتخب اللبناني يعيش ظروفا فنية جيدة خلال الفترة الأخيرة من خلال النتائج، وإن كان خط الدفاع اللبناني هو بيت القصيد الذي من الممكن أن يقف أمام هجوم الاخضر السعودي خلال تلك المواجهة.

وتوقع باسم الباي أن يكون هناك حضور للمنتخب اللبناني في الدور الثاني من البطولة على أقل تقدير من خلال بطاقة المركز الثالث بعد استحداث النظام الجديد وهو تأهل أفضل أربعة مراكز للدور الثاني، ويرى أن هذه الخطوة فيما لو حدثت ستكون بمثابة الإنجاز الكبير للكرة اللبنانية خلال هذه المشاركة، مؤكدا أن الجميع يعول على روح اللاعبين وإمكانياتهم على أرضية الملعب.
المزيد من المقالات
x