الوافدون الجدد.. لم ينجح أحد

الوافدون الجدد.. لم ينجح أحد

الأربعاء ٠٩ / ٠١ / ٢٠١٩
خسرت منتخبات اليمن والفلبين وقرغيزستان، المشاركة في نهائيات كأس آسيا للمرة الأولى في تاريخها، مبارياتها في الجولة الأولى من دور المجموعات للنهائيات المقامة في الإمارات حتى الأول من فبراير. ومني اليمن بأقسى خسارة أمام إيران بخماسية نظيفة، فيما خسرت الفلبين وقرغيزستان بصعوبة أمام كل من كوريا الجنوبية (صفر-1) والصين (1-2). وفرضت كوريا الجنوبية وصيفة النسخة الماضية وحاملة اللقب مرتين واقعيتها على الفلبين وتخطتها بصعوبة بهدف يتيم في استاد آل مكتوم في دبي ضمن المجموعة الثالثة، في ظل غياب نجم توتنهام الإنجليزي سون هيونج مين الذي سيلتحق بـ«محاربي تايغجوك» بدءا من الجولة الثالثة. واعتمد السويدي سفن جوران إريكسون مدرب الفلبين على الدفاع المحكم، ونجح في إغلاق المنافذ كافة على لاعبي كوريا الجنوبية الذين عانوا كثيرا في المباراة رغم سيطرة مطلقة على المجريات بلغت 81،8 بالمائة، وهي الأعلى لمشارك في كأس آسيا منذ 2011.

وأبدى إريكسون فخره بما قدمه أمام كوريا الجنوبية، وقال: «رأى ملايين المشجعين الذين تابعوا اللقاء ما فعلناه»، مضيفا: «لم أكن أتوقع أن نخلق هذا الكم الكبير من الفرص أمام كوريا الجنوبية، والآن علينا أن نتطلع للمباراة المقبلة في مواجهة الصين». وارتكب حارس مرمى الوافدة الجديدة قرغيزستان خطأين فادحين منحا الصين بقيادة مدربها الإيطالي مارتشيلو ليبي فوزا ضيقا 2-1 ضمن المجموعة عينها على ملعب خليفة بن زايد في مدينة العين.


وهذه المرة الرابعة تواليا تفوز الصين في مباراتها الافتتاحية في النهائيات القارية.
المزيد من المقالات
x