«طبيبة زائرة»: مستشفى الظهران يحتاج إلى تطوير الخدمات

«طبيبة زائرة»: مستشفى الظهران يحتاج إلى تطوير الخدمات

الثلاثاء ٠٨ / ٠١ / ٢٠١٩
زارت استشاري طب الأسرة وطب الشيخوخة، المدرب المعتمد في برنامج زمالة طب الأسرة بمستشفى الملك خالد الجامعي بالرياض د. بسمة الزهراني مستشفى الظهران العام لرعاية المسنين، ولاحظت عددا من النواقص التي يحتاجها المستشفى لتقديم رعاية أفضل للمقيمين فيه.

وأوضحت الزهراني لـ«اليوم» أن المستشفى بحاجة إلى طبيب استشاري دائم أو زائر مرتين في الأسبوع كحد أدنى للرجوع إليه في العديد من الحالات، أو توفير خط ساخن للأطباء عند الحاجة إلى الاستشارة، يتم الرد عليه خلال فترة قصيرة أثناء أوقات العمل، بالإضافة لحاجة المستشفى إلى توفير صيدلي إكلينيكي للتعامل مع حالات تعدد الأدوية بالتعاون مع الاستشاري المسؤول.


وأشارت إلى ضرورة زيادة عدد الطاقم التمريضي من الرجال ذوي القدرة البدنية، حيث إن بعض الحالات تحتاج إلى مجهود بدني عال قد لا يستطيع الطاقم التمريضي من النساء القيام به، وذلك بناء على طلب بعض المرضى برغبتهم بتلقي الخدمة من أبناء جنسهم، إضافة إلى اللجوء لخدمات وزارة التنمية الاجتماعية للمساعدة في بعض الحالات التي لم تعد بحاجة إلى خدمات صحية للاستفادة من السرير لمريض آخر يحتاج عناية صحية، وتوفير بعض المرافق الترويحية بناء على طلب المرضى، كما أنهم بحاجة لعمل اجتماع يومي صباحي لمناقشة الحالات يوميًا وتنشيط الدورات التعليمية أسبوعيًا، ولا مانع من استضافة الأطباء لعمل مثل هذه الدورات من تخصصات مختلفة.

من جانب آخر طالبت الزهراني بجعل هذه المنشأة الكبيرة بيئة صديقة لكبار السن من حيث تقليل عدد السلالم الحديدية التي تزيد من خطر السقوط.
المزيد من المقالات
x