أمير الشرقية: اعتماد مشاريع تغطي كافة المحافظات من المياه المحلاة

خلال استقباله في " الإثنينية" منسوبي الإدارة العامة لخدمات المياه بالمنطقة

أمير الشرقية: اعتماد مشاريع تغطي كافة المحافظات من المياه المحلاة

الأربعاء ٠٩ / ٠١ / ٢٠١٩


أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، أنه تم اعتماد عدد من مشاريع المياه بالمنطقة ضمن اهتمام حكومة سيدي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -يحفظهما الله-، وتم التنسيق بشأنها مع وزارة البيئة والمياه والزراعة لتغطية كافة محافظات المنطقة بالمياه المحلاة، ومن بينها قرار مجلس الوزراء باعتماد إنشاء محطة لمعالجة الصرف الصحي في غرب الدمام، ومحطات جديدة للتحلية والتي ستكون رافدا كبيرا للمنطقة.


جاء ذلك خلال استقبال سموه في مجلس «الإثنينة» الأسبوعي بديوان الإمارة، الإدارة العامة لخدمات المياه في المنطقة الشرقية.

رفعة الوطن

مشيرا سموه إلى أن سيدي خادم الحرمين الشريفين -يحفظه الله- يعطي اهتماما كاملا لكل ما من شأنه رفعة الوطن والمواطن في جميع نواحي الحياة، ويركز يحفظه الله فيها على المشاريع التنموية والخدمة العامة التي يستفيد منها كل شخص منا وكل إنسان في هذا البلد العزيز، فالقيادة الرشيدة -رعاها الله- لا تدخر وسعا في تحقيق الأمن والرخاء والاستقرار لكافة المواطنين والمقيمين.

تخدم المستقبل

مشيدا سموه بجهود وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن الفضلي، الذي يتابع ويتفقد ويكتشف كل ما تحتاجه المنطقة من المشاريع، مبينا سموه أن جميع المشاريع في محافظات المنطقة تخدم المستقبل وليس فقط الحاضر، حيث التنسيق مع الوزارة بأن تكون المشاريع لها نظرة مستقبلية تراعي الزيادة السكانية وتراعي الاتساع في المباني وتراعي أيضا المناطق التي تخدم وتزيد في كل فترة بمحافظة من المحافظات، وهناك تصور في هيئة تطوير المنطقة الشرقية بشكل عام لكل ما تحتاجه المنطقة في السنوات المقبلة ويجري الإعداد لها في كل مناحي الحياة وبالتالي سيكون لدينا تصور واضح لما نحتاجه في كل قطاع، وستكون بإذن الله الخطط توضع لسنوات طويلة وليس على مدى قصير ويراعى فيها الكثير من الأحوال والظروف والكثافات ومدى انتقال الناس من مكان إلى آخر.

القادم كثير

وأكد سموه أنه لا يرفع إليه أي طلب للمنطقة فيما يتعلق بكل القطاعات الخدمية ولم تكن الإجابة إيجابية وتكون ضمن جداول وأطر وبرامج معينة، فالقادم كثير والمأمول أكبر، مضيفا سموه إن على جميع القطاعات الخدمية في المنطقة العمل على القيام بكل ما من شأنه تحقيق تطلعات المواطنين في جميع المحافظات، فالمواطن على حق دائما وله الحق أيضا.

ودعا سموه الحضور بأن نشد على أيدي بعضنا البعض في كل القطاعات وأن نتعاون معا وأن يكون المواطن كذلك عونا لنا بعدم الإسراف والهدر خاصة في المياه وعدم التساهل في هذه الثروة التي لا تعوض.

ورحب سموه بأبنائه طلاب مدرسة الملك عبدالعزيز الثانوية بالظهران، وهي إحدى المدارس المميزة بالمنطقة، متمنيا سموه أن تكون جميع مدارسنا نموذجية ومميزة.

وخلال اللقاء جرى عرض فيلم مرئي لخدمات المياه بالمنطقة الشرقية .
المزيد من المقالات
x