عربة متنقلة لفحص قدرة الأطفال السمعية

عربة متنقلة لفحص قدرة الأطفال السمعية

الثلاثاء ٨ / ٠١ / ٢٠١٩
وفرت وزارة التعليم في جناحها المشارك بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة، عربة مخصصة لقياس قدرة السمع للطلاب والطالبات، وتزويد ضعيفي السمع بالمعين المناسب لحالتهم وذلك ضمن المبادرات التي أطلقتها وزارة التعليم منذ ستة أعوام، وتهدف إلى الوصول للأطفال أو الطلاب الذين يحتاجون إلى قياس القدرة السمعية لديهم ويتعذر عليهم الذهاب إلى المستشفيات في المدن الكبرى.

وأوضح المشرف في إدارة التربية الخاصة بوزارة التعليم سعود القباني أن العربة تعمل طوال العام، وكذلك عند الحاجة لعمليات المسح والتعرف والاستكشاف للطلاب تنتقل إلى أماكن وجودهم في المحافظات التي تطلب قياس القدرة السمعية، مبينا أنه يشرف على تشغيلها متخصص في قياس السمع، وبعد التعرف على عمليات القياس السمعي للطلاب المستفيدين، يتم صرف المعين السمعي لهم والمكان التربوي المناسب لهم، مشيرا إلى أن العربة جزء من منظومة تشخيص كاملة يتم بواسطتها التعرف على مدى أهلية الطالب لبرامج التربية الخاصة الموجودة، مؤكدا عزم الوزارة تزويد إدارات التعليم بها لتشخيص الطلاب.

من جهته، أوضح اختصاصي السمعيات في العربة عبدالله المطيري أن العربة زودت بالأجهزة اللازمة لتشخيص الأذن بشكل عام بدءا من الأذن الخارجية والوسطى وصولا إلى العصب السمعي، ومن خلالها يتم تغطية فحص الأذن، ويحدد مستوى السمع للطالب، وفي حال الحاجة إلى معين سمعي، فالعربة مزودة بمعمل كامل بصب القوالب وتزويد الطالب بالسماعات الطبية في نفس اليوم، مبينا أن العربة جالت على 8 محافظات تم تشخيص حالة 35 طالبا في كل محافظة بدءا من حوطة بني تميم والأفلاج ووادي الدواسر والمجمعة وعفيف والدوادمي وصولا إلى الخرج، لافتا إلى أن العربة تحت التجربة وتشارك في الجنادرية للمرة الثانية.