بلغ عدد الرسائل التي بعثتها وزارة العدل، عقب أول يوم من تطبيق خدمة تعديل الحالة الاجتماعيّة، عن طريق الرسائل النصيّة (sms)، ودشّنتها الوزارة، يوم أمس الأول عبر موقعها الإلكتروني، نحو 152 رسالة، وذلك بحسب ما أفصح عنه مصدر مسؤول بالوزارة لـ «اليوم».

وبدأت محاكم الأحوال الشخصيّة بالمملكة، يوم أمس الأول، تطبيق توجيهات وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشيخ د. وليد بن محمد الصمعاني، المتضمّنة إشعار المرأة عند تعديل حالتها الاجتماعية برسالة نصية، كما سيتمكن النساء في المملكة من الاطلاع على صكوك الإنهاءات المرتبطة بهن، وذلك من خلال بوابة الوزارة الإلكترونية.

وتلقّت محاكم المملكة كافة تعميماً للعمل بذلك ابتداءً من يوم الأحد (الماضي) الموافق 30 من ربيع الآخر 1440هـ، للتيسير على المستفيدات وحفظاً لحقوقهن، إلى جانب تعزيز التحول الرقمي في الوزارة بالمزيد من الخدمات.

فيما ستشعر المحاكم المرأة بصكوك الإنهاءات الصادرة بالحالة الاجتماعية -فور اعتمادها- عبر جوالها المسجّل في الخدمات الإلكترونية «أبشر»، وذلك عبر رسالة نصية توضح رقم الصك والمحكمة المعنية، ويتطلب الأمر عند تقديم طلب الإنهاءات التأكد من قبل الموظف المختص من السجل المدني للمرأة وتاريخ ميلادها المسجل في «أبشر».