نجم من الذاكرة.. رضوان الشيخ مدفعجي الكرة السورية

نجم من الذاكرة.. رضوان الشيخ مدفعجي الكرة السورية

الاثنين ٠٧ / ٠١ / ٢٠١٩
أنجبت كرة القدم السورية عددا من النجوم الذين قدموا الكثير من المتعة على البساط الأخضر، وكانوا علامة فارقة سواء من خلال قميص النادي أو من خلال قميص منتخب الوطن، ويأتي على رأس قائمة تلك النجوم المدفعجي وصاحب الرجل الذهبية رضوان الشيخ حسن، الذي كان أحد الأسماء التي تشكلت موهبتها إبان الجيل الذهبي للكرة السورية خلال فترة الثمانينيات الميلادية، وأحد النجوم التي غادرت حدود مسطحات كرة القدم السورية لتعيش تجربة احترافية خارجية.

النجم رضوان الشيخ حسن بدأ من بوابة نادي (الحرية) عام 74م وتحديدا من فئة الناشئين، حيث توج في ذلك العام بلقب دوري الناشئين، قبل أن ينتقل لفئة الشباب ويتوج كذلك بلقب الدوري أعقب ذلك انتقاله لفئة الرجال وهو لم يتجاوز السادسة عشرة ربيعا، حيث خاض أول لقاء مع الفريق الأول ضد فريق أربيل العراقي في العام 78م، قبل أن يتوج بوصافة الدوري مع فريق الحرية عام 79م، أعقب ذلك مغادرته أسوار الحرية والانتقال لخوض تجربة احترافية جديدة من خلال قميص الجيش السوري، الذي حقق معه لقب الدوري وكأس الجمهورية عام 85م.


وعلى مستوى المنتخب السوري (نسور قاسيون) كان رضوان الشيخ حسن أحد أهم الأسماء، التي شاركت المنتخب السوري في الفترة الذهبية خلال الثمانينيات الميلادية.

ويملك النجم رضوان الشيخ عددا من الإنجازات الشخصية أهمها أفضل لاعب في سوريا عام 1985م، وكذلك أفضل لاعب في كأس أمم آسيا بسنغافورة عام 1984م، إضافة لفوزه بجائزة أفضل لاعب عربي عام 1988م، وأفضل لاعب أجنبي في الدوري القطري عام 1989م، وأفضل مدافع في الدوري السوري عام 1994م، وسبق وتم تكريمه من قبل الأمير فيصل بن فهد الرئيس العام لرعاية الشباب في السعودية، وخلال مسيرته الكروية سجل 30 هدفا، وخاض أكثر من 90 مباراة دولية.
المزيد من المقالات