تمكن شاب كندي من تصوير مقطع فيديو يظهر شعاعا أحمر أشبه بسيف المبارزة الحاد في السماء، بالقرب من محافظة ألبيرتا الكندية.

وأعاد ظهور هذا الشعاع التذكير بحالتين مماثلتين ظهرتا قرب محطة الفضاء الدولية عامي 2016 و2017، غير أنه هذه المرة كان فوق منازل السكان.

وقال شهود عيان شاهدوا عمود الضوء الأحمر: إنه ليس لديهم فكرة عن ماهيته وطبيعته ومن أين جاء، وأكدوا أن الضوء شبيه بالليزر، وعبروا عن اعتقادهم بعلاقة هذا الضوء «الليزر»، ببرنامج عسكري أمريكي للتلاعب بالطقس.

وأشار شخص آخر إلى أنه يبدو مثل سيف سماوي، بينما قال شاهد آخر ممن يؤمنون بالغرباء القادمين من الفضاء: إنه «لا بد من أنه أحد أسلحة هؤلاء الغرباء».

وعبر كثيرون عن اعتقادهم بأن الضوء قد يكون مجرد ظاهرة جوية يطلق عليها «أعمدة الضوء»، كانت قد ظهرت سابقا في كندا.