جبل قارة.. علامة فارقة ببيت الخير وشغف لعدسات الزوار

يشكل معلما سياحيا لمرتادي مهرجان الجنادرية

جبل قارة.. علامة فارقة ببيت الخير وشغف لعدسات الزوار

الاثنين ٠٧ / ٠١ / ٢٠١٩
جبل قارة أحد معالم المنطقة الشرقية السياحية التي تتميز بجمال المنظر، ويتربع مجسم الجبل في بيت الخير بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة الجنادرية 33.

وتعرف زوار الجنادرية من خلال المجسم المحاكي للجبل على المعلومات التاريخية والجغرافية لهذه القمة الباهرة.


ويتميز الجبل بوجود مغارات متعددة باردة في الصيف دافئة في الشتاء، ولذا نجد السياح وأهالي المحافظة والمقيمين يفضلون زيارته صيفا للتمتع بجوه البارد المنعش، والهروب من الجو الحار المحيط بالجبل، فمغارات الجبل واسعة من الداخل، وتمتاز بتكوينات صخرية رائعة ذات طابع جمالي رائع، تعكس روعة إبداع الخالق عز وجل. وجبل قارة عبارة عن تكوين من الحجر الجيري ذي الطبقات الملونة، التي أظهرتها بشكل رائع التعرية، ومن أشهر كهوفه: بوصالح (المهدي)، العيد، الناقة، المعظمة، الميهوب، والغيران.

ويعود عمر التكوينات الصخرية الجيولوجية إلى الحقبة الثالثة، وهو حجر جيري رملي، ويرتفع عن سطح البحر 210 مترات وطوله 1000 متر من الشمال إلى الجنوب ومن الشرق إلى الغرب 800 متر. ويهتم زوار بيت الخير بالتجول دخل مجسم جبل قارة والتقاط الصور التذكارية وقراءة الدليل السياحي عن الجبل وخاصة أنه يقع في المنطقة المخصصة للبيئة الزراعية في بيت الخير ليعطي مزيدا من التجانس وإيصال الواقع كما هو عليه. كما جرى العمل على جميع الأعمال الإنشائية الخاصة بمشروع تطوير جبل قارة، وبعض الأعمال المتعلقة بجهات رسمية وتم افتتاح المشروع رسمياً، كما يشتمل المشروع على مبنيين على مساحة 4 آلاف متر مربع، يحتوي كل منهما على 3 أدوار، ومرافق، وتضم مقاهي، ومواقع ترفيهية للفعاليات والمؤتمرات، وجلسات خارجية، مع توفير الخدمات السياحية الترفيهية بما يتناسب مع المكانة التاريخية والثقافية لجبل قارة، الذي يحمل عمقاً تاريخياً ثرياً، كما عزز المشروع الهوية الثقافية الأحسائية، ووفر عدداً من الوظائف لأقسام مختلفة للنساء والرجال على حد سواء.
المزيد من المقالات