مدربة سعودية تنشر «التاي تشي» في الشرق الأوسط

مدربة سعودية تنشر «التاي تشي» في الشرق الأوسط

الاثنين ٧ / ٠١ / ٢٠١٩
على الرغم من عدم انتشارها بالمملكة والوطن العربي فإن الشابة أمة الله باحاذق قررت الحصول على الماجستير في رياضة التاي تشي المعتمدة من منظمة تاي تشي للصحة العالمية والتي يطلق عليها أيضا اسم التأمل المتحرك وتعتبر واحدة من أهم الرياضات التي تساعد على الاسترخاء والانسيابية والسيطرة على الجسد، ولها فوائد عديدة، فهي تساعد على تحسين التوازن النفسي والجسدي، وتقوية العضلات، ورفع مستوى المرونة، وتحسين معدلات ضغط الدم.

» أسلوب حياة

حدثينا عن طبيعة عملك وما تأثير هذه الرياضة عليك؟

أقوم بالتدريب على رياضة التاي تشي لتحسين الصحة واللياقة سواء للوقاية أو لعلاج بعض الأمراض المزمنة، بالإضافة إلى إعداد وتأهيل المدربين لبرامج التاي تشي للصحة وبدأت بممارسة تاي تشي في بداية عام 2010 وتم اعتمادي كمدربة عام 2013، ثم حصلت على اعتمادها كماستر في 2015.

أما على المستوى المهني فقد أخذت قراري بالتفرغ التام من عملي كأخصائية نفسية لتقديم تاي تشي للمجتمع العربي، والذي يتطلب مني الكثير من الوقت لنشر ثقافته وتعريف المختصين والأطباء والأندية الرياضية التدريبية التي تساعد في تطوير وتحسين أداء الممارسين والمدربين.

أما على المستوى الشخصي فالتاي تشي بالنسبة لي أسلوب حياة وهواية أستمتع بأدائها وتدريبها ومشاركتها مع الآخرين، فهو بمثابة علاج نفسي وجسدي بالنسبة إلي يشعرني بالمتعة والحيوية.

» تحسين الصحة

- ما هي رياضة التاي تشي وهل هي رياضة نسائية فقط؟

رياضة صينية، وتعد إحدى فنون الدفاع عن النفس، ولكنها استخدمت في الآونة الأخيرة لتحسين الصحة الجسدية والنفسية وفوائدها بشكل عام تحسن اللياقة والمرونة والتوازن، كما تعمل على تقوية العضلات وتحسين وظائف القلب والرئتين، ويركز التاي تشي بشكل أساسي على الوعي بتفاصيل الجسم وطرق استخدامها بشكل صحيح، مما يساعد على الوقاية وتخفيف الآلام الناتجة عن الأسلوب الخاطئ في استخدامها ورياضة تاي تشي للجميع إناث وذكور صغار وكبار، ولكل شخص يسعى إلى تحسين صحته الجسدية والذهنية.

» انتشار الرياضة

- في رأيك ما مدى تقبل المجتمع لهذه الرياضة الجديدة؟

على الرغم من أنني بدأت بنشر هذه الرياضة بمساعدة عدد من المدربين والمدربات من خلال المحطات التلفزيونية والإذاعية وكذلك الصحف والمجلات وغيرها، إلا أنها لا تزال غير معروفة لدى الكثيرين، وبالتالي فالإنسان عدو ما يجهل، ولكننا في الآونة الأخيرة وجدنا إقبالا رائعا من الجميع بمختلف الفئات، رجالا ونساء، أطفالا وكبارا، أصحاء ومرضى، والذي بما لا شك فيه قد أسهم كثيرا في انتعاش رياضة التاي تشي أكثر من ذي قبل.

» التغذية والحركة

وأخيرا ما هي نصيحتك لحياة صحية أفضل؟

الاهتمام بصحتك الذهنية والجسدية هي مسؤوليتك، والتي تعكس مدى اهتمامك بنفسك، ويجب الحرص على تحسينها المستمر من خلال التغذية والحركة بالأسلوب الصحيح الذي تستمتع فيه، لتتمكن من الاستمرار، فقليل دائم خير من كثير منقطع.