أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية على أهمية المنطقة باعتبارها حاضنة لأهم قطاعات الاقتصاد السعودي سواء في جانب الصناعات أو في جانب الطاقة وكذلك النشاطات التعدينية الأخرى.

مبيناً سموه بأن المنطقة ستحتضن العديد من الفعاليات والنشاطات الداعمة لمنظومة الصناعة والطاقة بالتعاون مع إمارة المنطقة الشرقية.

جاء ذلك خلال استقبال سموه في مكتبه بديوان الإمارة أمس وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد الفالح يرافقه رئيس شركة أرامكو وكبير الإداريين التنفيذيين المهندس أمين الناصر.

واطلع سموه على أبرز أنشطة الوزارة والجهات المرتبطة بها في المنطقة والتي تشتمل على قطاعات البترول والغاز والكهرباء والصناعة.

ومن جانبه، قدم الوزير الفالح شكره لسمو أمير المنطقة الشرقية على استقباله وتوجيهاته ومتابعته لمشاريع الوزارة بالمنطقة داعياً الله العلي القدير بالتوفيق للجميع.