مصنع غاز الدمام على طاولة «بلدي الشرقية» بعد 60 يوما

مصنع غاز الدمام على طاولة «بلدي الشرقية» بعد 60 يوما

الاثنين ٧ / ٠١ / ٢٠١٩


أوضح المتحدث الرسمي للمجلس البلدي لأمانة المنطقة الشرقية محمد العتيبي أن المجلس لا يزال مصرا على أهمية انتقال مصنع الغاز بالدمام إلى موقع آخر، وذلك لدخوله ضمن الإطار العمراني والسكاني في المدينة، وهذا ما يشكل خطرا كبيرا قد يمتد إلى وسط الدمام إذا حدث مكروه -لا قدر الله-.

» موقع جديد

وأكد العتيبي لـ(اليوم) أن انتقال مقر المصنع يحتاج إلى وقت من أجل إيجاد موقع جديد يتناسب والمواصفات العالمية في السلامة، ويكون بعيدا عن النطاق العمراني، ولكن بإذن الله خلال الشهرين القادمين سوف ينظر المجلس في هذا الموضوع لإيضاح عدد من الجوانب الهامة على هذا المستوى، مشيرا إلى أن المجلس لمس تعاونا من إدارة مصنع الغاز، وذلك بفتح الطريق المحاذي للشركة الذي يؤدي مباشرة إلى مطار الملك فهد للقادمين من طريق الكويت، مقدما الشكر على هذا التعاون الإيجابي الذي خفف على مرتادي الطريق الوصول إلى المطار بشكل أسهل دون الدخول إلى المسارات الدائرية المعتادة.

» حلول مناسبة

وأضاف العتيبي إن المجلس يقوم بعمل وإعداد تقارير مفصلة وعرضها على الجهات المختصة من أجل إيجاد حل مناسب لنقل صناعية دلة، مؤكدا أن المجلس يعمل على عرض المشكلة مع إيجاد الحلول المناسبة، وهذا ما يؤكد أهمية العمل على دراسة المشاريع المقدمة، وأن يكون المجلس الذراع الرئيس والمشارك في هذه العملية والمحفز للنقل، مشيرا إلى أن انتقال المصنع وصناعية دلة سيكون لهما تأثيرهما على المستوى البيئي والمروري مما يخفف بشكل كبير من دخول الشاحنات ومزاحمة السيارات ومنعاً للازدحامات التي تسببها في الشوارع المحيطة، مبيناً أن المجلس يتابع وبشكل مستمر كافة المشاريع والاقتراحات التي ترد من المواطنين لمناقشتها ووضع الحلول المناسبة لها مع الجهات ذات العلاقة وأن هذه الاقتراحات محل اهتمام من رئيس المجلس عبدالهادي الشمري الذي بدوه يتابعها مع الأعضاء من أجل أن يحظى المواطن بخدمات متكاملة على كافة المستويات.

» ضرر كبير

يذكر أن المجلس البلدي أوصى العام الماضي بنقل مصنع الغاز من داخل النطاق العمراني، على أن تكون المدة الزمنية 100 سنة من وصول التطور العمراني إلى المصنع، مع إيقاف إصدار التراخيص لموقع المصنع، وجاءت تلك التوصية نظرًا لما لوحظ بعد الدراسة وجود ضرر كبير على السكان، متمثلًا بتعطيل حركة سير المرور أثناء دخول وخروج شاحنات الغاز من المصنع، إضافة إلى استمرار انبعاث غازات المصنع التي تتسبب في تلوث للبيئة وتحدث ضررًا على صحة الإنسان والزراعة والحيوانات.