رسومات ساخرة تجسد واقع مدمني التكنولوجيا

رسومات ساخرة تجسد واقع مدمني التكنولوجيا

الاحد ٠٦ / ٠١ / ٢٠١٩
إدمان التكنولوجيا والهواتف الذكية ووسائل التواصل الاجتماعي، مرض جديد بدأ ينتشر في مختلف أنحاء العالم، ليصيب الكبار والصغار سويا ويصل بهم في بعض الأحيان إلى الهوس، حيث أخذ هذا المرض يبعدهم عن كثير من الممارسات الاجتماعية، إضافة لكونه أنساهم رائحة الكتب الورقية وعالم القراءة.

وتطور إدمان الإنترنت ليصبح شبيها بإدمان المواد المخدرة، لذلك سلط الفنان الفرنسي «جين جوليان» الضوء على هذه القضية، من خلال تقديم رسومات ساخرة ومضحكة، إذ يعتبر أن الفن مرآة المجتمع ليجسد ويعالج كل ما هو جديد يطرأ عليه.


استخدم «جوليان» في رسوماته، مواقف واقعية يمر بها البشر أثناء استخدامهم الانترنت وهواتف المحمول، ويوضح الفنان الفرنسي كيف تحول استخدام التكنولوجيا إلى إدمان يجعلنا منعزلين عن الحياة الواقعية، ويهدم العديد من اللحظات المهمة، ويكسر جو الترابط الأسري.

وعلى الرغم من ذلك يعترف «جوليان» بأنه يستخدم شبكات التواصل الاجتماعي كمنصة سياسية، فقد اشتهر على نطاق واسع بعد أن أطلق رمز «السلام لباريس» والذي انتشر في جميع أنحاء العالم للتضامن مع باريس بعد الهجمات. الإرهابية التي تعرضت لها العام الماضي.
المزيد من المقالات