«ملكية الجبيل» تختتم ملتقى الطلاب الموهوبين

«ملكية الجبيل» تختتم ملتقى الطلاب الموهوبين

السبت ٥ / ٠١ / ٢٠١٩
اختتمت اليوم، فعاليات ملتقى الشتاء الخامس الذي استضافته الهيئة الملكية بالجبيل بالشراكة مع مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة" في مدينة الجبيل الصناعية، وذلك للاستعداد والتحضير لمسابقات الأولمبياد الدولي.

وقدم الأمين العام لموهبة الدكتور سعود المتحمي شكره للقيادة الرشيدة ــ حفظها الله ــ على دعمها المستمر، وللأمهات ولأولياء أمور الطلاب والطالبات لدورهم الكبير والمهم في تهيئة المناخ المناسب للطلاب والطالبات للوصول إلى هذه المرحلة من التميز والإبداع.

وأشار المتحمي إلى أن من أهداف المشاركة في الأولمبياد تعزيز الثقة في الطلاب ورفع الوعي المجتمعي بدور العلوم والرياضيات وتنمية التنافس بين العناصر العملية التعليمية، وفي ختام كلمته وجه رسالة شكر للهيئة الملكية بالجبيل على استضافة الملتقى وتنظيمه.

من جهته استعرض مدير مشروع الأولمبياد في موهبه طارق سلامه الإنجازات التي حققها طلاب موهبة في المشاركات الدولية السابقة، معبراً عن فخره بالمراكز المتقدمة التي حققوها، منوهاً بوجود عدة مسارات للطلاب، مسار محلي وآخر دولي، لالتحاق الطلاب بأفضل الجامعات الدولية، إضافة لبرنامج الابتعاث.

ويهدف الملتقى إلى تعزيز الثقة في المواهب الوطنية على المنافسة العالمية ورفع وعي المجتمع بدور العلوم والرياضيات لتنمية روح التنافس العلمي بين عناصر العملية التعليمية ، والمساهمة في بناء جيل مبدع قادر على رفع اسم المملكة العربية السعودية في المسابقات الدولية والمحافل العالمية.

وحرصت الهيئة الملكية بالجبيل خلال الالتقاء على إقامة برامج إثرائية تسهم في تعزيز شخصية الطالب الاجتماعية كزيارة مركز الزوار للهيئة الملكية وإقامة يوم مفتوح للمشاركين تنوعت فيه الأنشطة الرياضية والترفيهية .

يذكر أن الملتقى شارك فيه 36 إداريًا ومدربًا و 270 طالباً من مختلف مناطق المملكة منهم 35 طالبًا من الهيئة الملكية بالجبيل بتخصصات علمية منها: الرياضيات والفيزياء والكيماء والعلوم، إضافة إلى الأحياء، وذلك عن طريق 12 قاعة تدريبية بكلية الجبيل الصناعية، حيث تلقى الطلاب عدة اختبارات ومحاكات علمية لقياس أثر ومخرجات التدريب، وستعلن في نهاية الملتقى النتائج وأصحاب المراكز المتقدمة ونتائج المتميزين في التخصصات المذكورة.