كولينا: ستتم مراجعة «الفار» وتعديل بعض النقاط

كولينا: ستتم مراجعة «الفار» وتعديل بعض النقاط

الجمعة ٠٤ / ٠١ / ٢٠١٩
قال بيرلوجي كولينا- رئيس لجنة الحكام بـ«الفيفا»: إن نظام الفيديو «فار» ستتم مراجعته خلال الاجتماع السنوي في مارس المقبل.

وكشف كولينا أنه سيتم تعديل بعض النقاط ومنها حالة وضعية «يد المهاجم» وليس فقط المدافع وهو المعمول حاليا في المباريات.


وواصل كولينا حديثه خلال ندوات مجلس دبي الرياضي قائلا: إن نظام الـ«فار» وضع للعدالة وليس من أجل أن يظلم فريق على حساب فريق آخر.

وأكد أن النظام الجديد طبق في مونديال روسيا الأخير وكذلك سيطبق في الأدوار المتقدمة في بطولة آسيا القادمة في الإمارات.

وأضاف: يجب أن يكون هناك تفاهم بين طاقم التحكيم في الملعب وغرفة «الفار» حتى ينال كل فريق حقه من العدالة.

وشدد كولينا بأن من يعمل على تسجيل اللقطات يتعين عليه معرفة ودراية قانون التحكيم وأن يركز على الحالات التي يتوجب الوقوف عندها خلال سير المباريات.

وضرب كولينا مثلا بحالة جدلية مثيرة حدثت خلال مباراة البرازيل وسويسرا في مونديال روسيا 2018 وكان بطلها مدافع البرازيل «ميراندا»، حيث لم تكن اللقطة واضحة لحكم الفيديو المساعد.

وتطرق إلى بعض النقاط الجدلية في اللقاءات مثل أن يكون الفريق A يستحق خطأ مؤثرا وترتد الكرة عليه وتتعرض شباكه لهدف أو إذا كانت هناك فائدة للفريق الخصم، فيجب على الحكم أن يعود لـ«الفار» حتى ينصف الفريق المتضرر من الحالة التحكيمية.

وحول تأثير «الفيديو المساعد للحكم» قال كولينا: عقب نهاية اللقاء قد يفقد الحكم مهنته في حال وقوعه في خطأ فادح، لذا يجب أن ينال للفريقين حقهما داخل الملعب.

وختم الحكم الإيطالي حديثه: إن «الفار» يجب أن يكون صديقا للحكم قبل كل شيء ووجوده في المباريات لا يقلل من قيمة الحكام داخل المستطيل الأخضر.
المزيد من المقالات
x