رحيل شاعر السلام محمد أبو دومة

رحيل شاعر السلام محمد أبو دومة

الخميس ٠٣ / ٠١ / ٢٠١٩
فقد الوسط الأدبي مساء الأحد الشاعر والناقد المصري الدكتور محمد أبو دومة، عن عمر يناهز ٧٤ عاما، وأصدر الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، برئاسة الشاعر الإماراتي حبيب الصايغ، بيانا نعى فيه محمد أبو دومة، أستاذ البلاغة والنقد الأدبي المقارن، وقال الصايغ إن رحيل الدكتور محمد أبو دومة يعد خسارة كبيرة للساحة الشعرية والأدبية في مصر والوطن العربي، حيث كان صوتًا شعريًّا مميزًا، وله إسهاماته الظاهرة والكبيرة في الحراك الثقافي في مصر من خلال المواقع التي شغلها ونشط فيها، سواء في الجامعة، أو خلال عضويته لمجلس إدارة اتحاد كتاب مصر عدة دورات.

فيما قالت النقابة العامة لكتاب مصر: رحل فارس من فرسان الكلمة، رحل عاشق التراث النبيل، لم يحبس يوما مقولة حق، حلم مثل الطيبين في بلادنا بوحدة عربية تجمعنا... فلروحه الطيبة سلام صبغ به معظم إبداعاته وشعره.. فالمخلصون هم الباقون في القلوب والوجدان.
المزيد من المقالات
x