مسبار لناسا في مهمة تاريخية بالفضاء السحيق

مسبار لناسا في مهمة تاريخية بالفضاء السحيق

الخميس ٠٣ / ٠١ / ٢٠١٩
يعتقد العلماء أن مسبارا استكشافيا أطلقته إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) وصل إلى آخر أطراف المجموعة الشمسية في ساعة مبكرة من صباح يوم الثلاثاء، وأنه يحلق على مقربة من صخرة فضائية طولها 20 ميلا وتبعد مليارات الأميال عن الأرض في إطار مهمة لجمع معلومات عن نشأة المجموعة الشمسية.

وكشف العلماء القائمون على مشروع (نيو هورايزونز) في مؤتمر صحفي في مختبر جونز هوبكينز للفيزياء التطبيقية بولاية ماريلاند الإثنين الماضي، صورة لرويترز من إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا).


ومن المتوقع أن يصل المسبار (نيو هورايزونز) إلى ما يعرف بالمنطقة الثالثة في أعماق حزام كويبر الساعة 12:33 بتوقيت شرق الولايات المتحدة. ولن يحصل العلماء على تأكيد لوصوله بنجاح إلا بعد أن يرسل المسبار بيانات عن مكانه عبر شبكة الفضاء السحيق التابعة لناسا الساعة 10:28 بتوقيت شرق الولايات المتحدة، أي بعد ذلك بحوالي عشر ساعات.

وانطلق (نيو هورايزونز) في يناير 2006 لقطع أربعة مليارات ميل صوب الأطراف المتجمدة للمجموعة الشمسية لدراسة الكوكب القزم بلوتو وأقماره الخمسة.

وخلال اقترابه من بلوتو عام 2015، اكتشف المسبار أن بلوتو أكبر قليلا مما هو معتقد، وفي مارس اكتشف وجود كثبان غنية بغاز الميثان على سطح بلوتو.

وقطع المسبار مليار ميل بعد بلوتو باتجاه حزام كويبر ويسعى الآن للحصول على معلومات عن نشأة المجموعة الشمسية وكواكبها.

وسيحلق المسبار على ارتفاع 3500 كيلومتر من سطح كتلة ألتيما ثولي، ويأمل العلماء في معرفة التركيب الكيميائي لغلافها الجوي وتضاريسها في مهمة تقول ناسا إنها ستكون أقرب رصد لجسم على هذا البعد الشديد من الأرض.

كشف موقع متخصص في موضوعات التكنولوجيا عن تجاهل إحدى الشركات المتخصصة في «أنظمة الأمن وكاميرات المراقبة الذكية» للتحذيرات التي أطلقها باحثون ومتخصصون في مكافحة القرصنة المعلوماتية بشأن وجود العديد من الثغرات الخطيرة في أحد أشهر منتجاتها، بما في ذلك السماح لأي شخص بالوصول إلى قاعدة البيانات المركزية لتسجيلات الفيديو الخاصة بالعملاء.

وبحسب الباحثين في أمن المعلومات أن نظام المراقبة الداخلي اللاسلكي الأكثر مبيعا لدى الشركة به مجموعة من مفاتيح التشفير الثابتة التي يسهل الوصول إليها، لأن كلمة المرور الأساسية لنظام المراقبة محمية باستخدام لوغاريتمات عمرها 10 سنوات، والتي يمكن تتبعها حاليا بسهولة.

وأضاف الباحثون: إن كل جهاز متصل بمتجر التسجيلات يستخدم نفس مجموعة مفاتيح التشفير لكي يقوم بتحميل تسجيلات الفيديو إلى قاعدة البيانات المركزية التي توفرها الشركة لعملائها لتخزين تسجيلات كاميرات المراقبة عبر خدمة أمازون للحوسبة السحابية، ويمكن لأي شخص استخدام هذه المفاتيح لتسجيل الدخول والوصول إلى كل البيانات المخزنة على خدمة الحوسبة السحابية للشركة بما في ذلك البيانات التي قام العملاء بتحميلها من أجهزتهم.

ونقل الموقع عن مدير الأبحاث الذي ساعد في تنسيق نشر نتائج الباحثين القول: «حاولنا بعدة طرق التواصل مع الشركة الأمنية، لكنهم لم يعترفوا بالتقرير».
المزيد من المقالات
x