نقطـة التـقـاء

نقطـة التـقـاء

الخميس ٠٣ / ٠١ / ٢٠١٩
لوحة للفنان الأمريكي جاكسون بولوك عام 1952م، اللوحة عبارة عن فوضى عارمة من الألوان الصفراء والبرتقالية والبيضاء، كما لو أنها تنبثق من الخلفية المظلمة للوحة وتتلاقى أو تتقاطع من خلال الضربات التي تكوّن سلسلة من الخطوط والأشكال والظلال التي يعلو بعضها بعضا، وبعض النقّاد وعلماء النفس يقولون عن حالات الانفعال التي يتعذّر تفسيرها أو فهمها أنها أعراض تشوّش وحيرة وارتباك، وهذه اللوحة يمكن أن يكون لها معنى ما في واقع الحياة، وبرغم غموض اللوحة، إلا أنها تجذب العين بألوانها البديعة والمتناغمة، إذ يبدو خيال الفنان متحرّرا ومنطلقا بلا حدود. ويمكننا أن نتخيّله وهو يصبّ الطلاء أو يرشّه عشوائيا، ثم يرسم دائرة إثر دائرة ويبني حولها طبقات فوق طبقات من اللون بينما يستخدم أصابعه لتذويب ونشر الطلاء فوق مساحة اللوحة الكبيرة.
المزيد من المقالات