ليفربول وسيتي يفتتحان العام الجديد بمواجهة مفصلية

ليفربول وسيتي يفتتحان العام الجديد بمواجهة مفصلية

الخميس ٠٣ / ٠١ / ٢٠١٩
يفتتح ليفربول العام الجديد بمواجهة مفصلية اليوم الخميس في معقل مانشستر سيتي حامل اللقب، وذلك في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

صحيح أن الموسم لا يزال في منتصفه تقريبا، وستبقى لليفربول 17 مباراة لخوضها في الدوري بعد لقاء الخميس مع سيتي، لكن «الحمر» يدركون أن العودة بالنقاط الثلاث من «ستاد الاتحاد» ستجعلهم أقرب من أي وقت مضى للقب طال انتظاره منذ عام 1990.


ويأمل ليفربول في توجيه ضربة لآمال سيتي بالاحتفاظ باللقب، وتوسيع الفارق بينهما إلى 10 نقاط بحال فوزه في ملعب الاتحاد للمرة الأولى في الدوري منذ 21 نوفمبر 2015 (4-1).

ولن تكون المهمة سهلة أمام فريق المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا الذي كان قريبا من الفوز بمباراة الذهاب في الدوري هذا الموسم على ملعب أنفيلد لولا إهدار الجزائري رياض محرز ركلة جزاء في الدقيقة 86، ما أنهى اللقاء بالتعادل السلبي.
المزيد من المقالات